https://al3omk.com/450361.html

اختراعان يتوجان المغرب بالذهب في كندا .. تعرف عليهما إضافة إلى جائزة كبرى

توج المغرب من خلال المدرسة المغربية لعلوم المهندس بميداليتين ذهبيتين وجائزة كبرى، وذلك خلال فعاليات المعرض الدولي للاختراعات والابتكارات في كندا الذي عقد في 24 غشت  2019 بتورونتو الكندية.

ووفق بلاغ توصلت “العمق” بنسخة منه، فقد حصل المغرب من خلال المدرسة المغربية لعلوم المهندس، التي شاركت بمختبريها « سمارتي لاب » و”إل بي إر إي”، على ميداليتين ذهبيتين وعلى جائزة خاصة بالاختراع بخصوص اثنين من اختراعاتها الرئيسية “سمارت ترافيك” و”سمارت فاكتوري 4.0″.

الاختراع الأول الذي حاز على الميدالية الذهبية، هو “سمارت ترافيك” وهو عبارة عن نظام لامركزي يعتمد على تحديد الترددات الراديوية ومعالجة الصور، وهو قادر على إدارة حركة المرور في المناطق الحضرية بطريقة مثالية وذكية.

ويحدد هذا النظام المركبات في حالة الطوارئ، رجال الإطفاء ، سيارات الإسعاف، الشرطة…، ويتحكم في إشارة المرور بشكل حيوي.

أما الاختراع الثاني الذي حصل على الميدالية الذهبية أيضا بالاضافة إلى جائزة خاصة بالاختراع، هو مشروع “سمارت فاكتوري 4.0″، وهو عبارة عن جهاز اتصالات متعدد الواجهات، ومتعدد الخصائص، ما يتيح الحصول على البيانات في شكل إطارات ناقلة الوضع بالمدخلات / المخرجات التناظرية / الرقمية.

وأوضح البلاغ، أنه “بعد مشاركة المغرب الملحوظة من خلال المدرسة المغربية لعلوم المهندس في كل من المعرض الدولي للاختراعات والابتكارات التكنولوجية “أرخميدس” في موسكو، والمعرض الدولي للاختراعات في جنيف، ومعرض الابتكار والإبداع أور أنفانت بإياسي، والمعرض الدولي للاختراعات INTARG في كاتوفيتشي، ومعرض سيليكون فالي للاختراعات في الولايات المتحدة الأمريكية وأخيرا في معرض الاختراعات والابتكارات في تورنتو، حيث مثلت المدرسة المغرب بشرف من خلال الفوز بـ 10 ميداليات ذهبية و4 ميداليات فضية و30 تميزًا بالإضافة إلى توشيح رئيسها البروفيسور كمال الديساوي بمدينة إياسي الرومانية، بوسام من درجة فارس عن مساهمته في تقدم العلوم والاختراعات، تستعد المدرسة المغربية لعلوم المهندس للمشاركة في معرض الابتكاربلندن يومي 29 و30 غشت من السنة الجارية حيث تطمح مرة أخرى إلى الحصول على جوائز كبرى وتأمل أن تستمر في تمثيل المغرب أحسن تمثيل”.