بعد

بعد "الجدل" .. شركة النقل الحضري بآسفي تعتذر للطفة زينب

10 سبتمبر 2019 - 17:20

استقبل اليوم الثلاثاء مدير شركة "فيكتاليا" للنقل الحضري بمدينة آسفي، عبد الرحيم بنخاتي، اليوم الثلاثاء، عائلة الطفلة زينب المصابة بإعاقة ذهنية، والتي انتشرت صورها على مواقع التواصل الاجتماعي وهي تبكي، جراء نقاش أمها مع سائق حافلة، والذي انتهى بهم في أحد مخافر الشرطة بالمدينة المذكورة.

وثمنت أم زينت، سمية بوعيدة، في اتصال بجريدة "العمق"، ما قام به مدير شركة "فيكتاليا"، وقالت إنه "قام رسميا بتقديم باعتذار لما حصل معها ولزينب، ووعد بإعداد بطائق لذوي الاحتياجات الخاصة ومرافقيهم".

كما تقدمت بوعيدة بالشكر لـ"كل الأصدقاء والصديقات، على مواقع التواصل الاجتماعي الذين تضامنوا مع حادثة زينب"، مضيفة بالقول إن "الفضل كله يرجع لكل المتضامنين".

وكان العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، قد تفاعلوا مع صورة للطفلة زينب الوديعة، وهي تبكي أمام مخفر شرطة بمدينة آسفي، جراء دخول أمها في نقاش مع سائق حافلة النقل الحضري التابعة لشركة "فيكتاليا"، بسبب مطالبته لها بأداء ثمن التذكرة.

أم الطفلة زينب، سمية بوعيدة، قالت في اتصال بـ"العمق"، إن زمن الحادثة وقع يومه السبت الماضي، حين كانت تنقل ابنتها المصابة بإعاقة ذهنية، إلى مركز محمد السادس للمعاقين بآسفي. مضيفة أنه ومنذ بداية شركة النقل الجديدة بآسفي، وهم في مشادات يومية حول أحقية المرافقين لذوي الاحتياجات الخاصة، في مرافقة أطفالهم مجانا".

وأوضحت بوعيدة، أنه قبل انتهاء عمل وكالة النقل الحضري، "وفي حالة مرافقة أطفالنا المرضى، لا نؤدي ثمن تذكرة الرحلة التي تتكرر ثمانية مرات في اليوم"، مشيرة إلى أن "كل مدن المملكة توجد بها هذه الخدمة مجانا، عكس ما يقع في مدينة آسفي، حيث يؤدي المرافقين وذوي الاحتياجات الخاصة الكبار".

وأضافت المتحدثة في ذات الاتصال، أن الدورة الأخيرة المجلس البلدي لآسفي، في شهر ماي، "تمت المصادقة قيها على مجانية مرافقين ذوي الاحتياجات الخاصة، إلا أننا ما زلنا محرومين من حقنا في التنقل داخل هذه المدينة التي نأخذ فيها نصيبا وافرا من التلوث والبطالة".

وحملت بوعيدة مسؤولية الأوضاع، إلى المجلس الجماعي "الذي لم يضمن في دفتر التحملات مع الشركة المذكورة، بنود من شأنها كفل حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة، سواء الصغار أو الكبار، وكذا المرافقين لهم".

وفي تصريح له، أفاد البرلماني عن المدينة رضا بوكمازي، أن مجانية النقل لذوي الإعاقات غير موجودة في دفتر التحملات، إلا أن المجلس قام باقتراح اتفاقية بينه وبين الشركة المعنية، وجمعية المقاولين بآسفي، وجمعية ذات منفعة عامة في مجال الإعاقة، ستمكن ذوي الاحتياجات الخاصة من الاستفادة وذلك بتمكينهم من بطائق خاصة.

أما عن قضية تقديم المرافقين لمبلغ التذكرة، فهذا سيكون وفق بوكمازي، حسب طبيعة إعاقة أبنائهم، لأن هناك حالات مرضية تحتاج إلى مرافق، وأخرى لا تحتاج له. مضيفا أنه تم الاتفاق مع شركة النقل على تمكين ذوي الاحتياجات الخاصة، من ولوج النقل إلى حين أجرأة الاتفاقية وتمكينهم من بطائق الولوج".

وكان الفرع الإقليمي للرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان بآسفي، قد استنكر “إقصاء أشخاص في وضعية إعاقة من خدمة النقل المجاني في حافلات النقل الحضري الجديدة بمدينة آسفي”، بالإضافة إلى عدم تضمين المسؤولين بالمجلس الجماعي للمدينة مجانية استفادت هذه الفئة من خدمة النقل الحضري في دفتر التحملات.

 ووصفت الهيئة ما أقدمت عليه شركة “فيكتاليا”، حسب بيان توصلت جريدة “العمق” به سابقا، بـ”التعامل اللاإنساني تجاه فئة الأشخاص في وضعية إعاقة من تنكيل وتعنيف وإهدار للكرامة وجرجرتهم إلى مراكز الشرطة كالمجرمين”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

بعد إصابته بكورونا.. نقل رئيس جامعة السعدي بتطوان إلى المشفى العسكري بالرباط

“سيلفي الطلاق”..تونسيان ينهيان قصة زواجهما بلقطة استثنائية

عدد مصابي كورونا بالمغرب يلامس 30 ألفا.. و14 وفاة جديدة (فيديو)

تابعنا على