مشفى مُقفل وممرضة غائبة.. هكذا تعاني أمهات بأزيلال مع الولادة والتلقيح (فيديو)
https://al3omk.com/458067.html

مشفى مُقفل وممرضة غائبة.. هكذا تعاني أمهات بأزيلال مع الولادة والتلقيح (فيديو) بقيادة فم الجمعة

تعاني ساكنة دوار تيسليت، جماعة تابية، قيادة فم الجمعة بإقليم أزيلال، مشكل “غياب الممرضين” المعينين في المركز الصحي الموجود بدوارهم، إذ تساءلت الساكنة في تصاريح مصورة لجريدة “العمق”، عن سبب “عدم استمرار الممرضين في عملهم، لأنهم يقضون مدة شهرين أو 3 أشهر في عملهم ثم يغادرون”.

وقال محمد بوغانيم (من الساكنة) في فيديو مصور مع “العمق”، إن المركز الصحي المتواجد بتسليت، والذي يتكون من غرفة واحدة، مقفل منذ يوم عيد الأضحى، بعد أن ذهبت الممرضة الوحيدة، والتي لم يأتي من يعوضها منذ ذلك الوقت، إلى حدود يوم التصريح”.

وأضاف أنه شاهد على حضور ما يزيد عن 40 امرأة، كانوا ينتظرون مجيئ الممرضة، منهم من تنتظر تلقيح أطفالها، وأخريات قصد العلاج، إلا أنهم لم يجدوا أي أحد يتكفل بهمـ ليغادوا بعد طول انتظار”.

أمٌ لتوأمين حديثين الولادة، أكدت لـ”العمق”، كلام بوغانيم السابق، وتضيف أنه “لا يوجد في المستشفى من يتكفل بنا، وبأطفالنا الصغار، وأنه في أحد الأيام أخذت أبنائي التوأمين إلى المركز المذكور ولم أجد الممرضة، وعدت فيما بعد لأجدها، وعندما طلب منها تلقيحهم فاجأتني بالقول، أنها تتوفر على تلقيح واحدة فقط، وما علي إلا أن أقبل تلقيح أحدهم أو آخذهما إلى أزيلال”.

وزادت المتحدث أن المركز الصحي المذكور، “يتوفر على غرفة واحدة للعلاج، تجتمع فيها نساء القرية ورجالها بالإضافة إلى الممرضة، ما يسبب حرجا للجميع أثناء عملية الفحص”.

وتابعت القول؛ “إذا أصيب أحد بلسعة عقرب أو أفعى أو كانت امرأة حامل، يتوجب علينا نقل الحالة إلى مستشفى مدينة أزيلال، (70 كلم) أو قلعة السراغنة( 80 كلم)، أو بني ملال (100 كلم)، لأن المركز الصحي بفم الجمعة والذي يبعد عليناا بـ17 كلم فقط، بمجرد أن تضع فيه رجليك، يرسلونك إلى المدن المذكورة”.

وتسائل شاب آخر التقته “العمق”، “المركز الصحي يتوفر على غرفة واحدة، هل هذا هو حقنا كـ 18 دوارا في المغرب”، مضيفا أنه “لا يعقل هذا أن يحدث هذا في مغرب 2019”.

كما إلتقت “العمق” أيضا برجل في الستينيات من عمر، فاشتكى “عدم توفرهم في المركز الصحي على الدواء والممرض، وأن المركز يحتاج لكل شيئ”، مضيفا؛ “أنا مريض بضغط الدم ولم أجد آلة القياس، لأنهم أخبروني أن الكهرباء لا يوجد في المركز”.