المجاري المائية وقنوات صرف مياه الأمطار تستنفر اتحاديي تيزنيت
https://al3omk.com/460394.html

المجاري المائية وقنوات صرف مياه الأمطار تستنفر اتحاديي تيزنيت قاموا بزيارات ميدانية لها

قام أعضاء الفريق الإشتراكي بالمجلس البلدي لمدينة تيزنيت، أمس الجمعة، بزيارة تفقدية لمجموعة من مجاري المياه والوديان، بالنفود الترابي لجماعة تيزنيت، ووقف الأعضاء على مجموعة من المشاكل التي ستسبب مشاكل في صرف المياه، خاصة وأن موسم الأمطار على الأبواب.

وشملت الزيارة، كلا من منطقة بوصنصار (المدخل الرئيسي للوادي)، تمدغوست، دوتركا، إدرق، قرب باب العدر، طريق كلميم، العين الزرقاء.

وسجل الفريق ملاحظات كعدم وضع حائط وقائي على جنبات واد تمدغوست بمحاذاة التجمعات السكنية بحي إدرق، وعدم تعلية وتوسيع القنطرة المؤدية الى حي دوتركا، وغياب جدار واقي على مستوى واد توخسين، بالنقط المحاذية لمحطة معالجة المياه العادمة “دوتركا”، وعدم تقوية القناة التحويلية في بعض النقط، التي يمكن أن تشكل مصدر تسربات قد تهدد التجمعات السكنية.

وأما بخصوص تدخلات الجماعة والمكتب الوطني للماء الصالح للشرب، والمتمثلة في أشغال تنقية وكنس مجاري مياه الأمطار، فقد سجل الفريق تقاعس الجماعة والمكتب الوطني للماء الصالح للشرب، الذي فوضت له الجماعة تدبير التطهير السائل، عن مهمتهما، إلا بعض التدخلات اليتيمة للمكتب الوطنى للماء الصالح للشرب، في بعض الازقة وبشكل محتشم، لا يستجيب للحد الأدنى من إنتظارت المدينة وساكنتها.

ومن بين النقط السوداء التي سجلها الفريق في زيارته الميدانية،انتشار  الأزبال والمتلاشيات والأعشاب من مختلف الاحجام بمجاري مياه الأمطار، وغياب تنقية الوادي المغطى “الجزء المغطى من واد توخسين”، وعدم تحويل المكتب الوطني للماء الصالح للشرب، للقناة الموجهة نحو واد توخسين، قرب المجازر القديمة، والتي تستعمل لضبط صبيب مياه الأمطار في الشبكة، على الرغم مما تخلفه هذه القناة، من مشاكل على ساكنة ومزارع دو تركا، وغياب كنس وتنقية الخندق المحاذي للسور من جهة باب المعدر، والمخصص لتصريف مياه الشعاب المعروفة ب”تلات وحمان”.