سياسة

اليحياوي: ما يحدث داخل البام صراع نزوات ذاتية بعد زوال العماري (فيديو)

11 أكتوبر 2019 - 12:00

قال أستاذ الجغرافية السياسية بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، مصطفى اليحياوي، إن ما يحدث داخل البام مؤخرا هو “صراع نزوات ذاتية لتدبير مرحلة ما بعد زوال لحظة اليأس العماري وما خلفته على مستوى العلاقات التنظيمية من حساسيات بعضها يتغذى بصراعات ونقرات جغرافية”، مضيفا أن “صراع هذه الفئة لا أعتقد أنه سيخدم الحزب لأن الحزب يبدو لي لن يراهن على المنافسة في انتخابات 2021”.

وأضاف اليحياوي، في حلقة جديدة من برنامج “حوار في العمق”، “لا أعتقد أن خطابه بإمكانه أن يعبئ جماهيريا، بمعنى أنه ليس قياديا يمكن أن يراهن على نفسه في معركة الانتخابات، لأننا عندما ننتج حزبا في مسلسل ديمقراطي فإننا نتجه من أجل أن نفوز بالانتخابات”.

واعتبر اليحياوي أن “السياق الذي أفرز الأصالة والمعاصرة من 2007 إلى اليوم برز فيه أمران، الأول أنه بنية تنظيمية يتعايش فيها بشكل اضطراري نوعان من السياسيين، سياسي له امتدادات جماهيرية وله إمكانات للتعبئة الانتخابية بالطريقة المغربية وسياسي لم ولن تكن له امتدادات جماهيرية بسبب فقدان إمكانيات الإقناع الجماهيري”.

داخل البام، يضيف اليحياوي “يتعايش هؤلاء بمنطق أن الحزب يرعاه قريب من المؤسسة الملكية والحال أنه في هذا التمثل لقيمة الحزب برزت أنانيات وفردانيات للجزء الثاني من مكونات الحزب أي اليساري الذي لا يمكنه أن يتحرك في معترك التعبئة الجماهيرية”.

وأوضح المتحدث ذاته، أنه “من داخل تيار المستقبل وُجِدت مساحة لبعض الذين استطاعوا أن يعبئوا جماهيريا في الانتخابات السابقة وأخص بالذكر على مستوى أسفي ومراكش أوجدوا لأنفسهم تحالفات تكتيكية لمن يحسبون على هؤلاء السياسيين الذين قلت في حقهم أنهم لا يستطيعون أن يعبئوا جماهيريا”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

سياسة

من الرياض.. أخنوش يدعو لتعزيز التعاون الإقليمي حول قضايا التغير المناخي

سياسة

وزير الصحة: الجدل حول جواز التلقيح ثانوي.. ولا وجود لأي إلزامية

سياسة

أيت الطالب: بعض الجهات تتجه لتحقيق المناعة الجماعية.. وتلقيح 6 ملايين يفصلنا عن الهدف

تابعنا على