سفير المغرب بفلسطين لـ”العمق”: هذه حقيقة جوازات سفر بنات بنخضرة
https://al3omk.com/465227.html

سفير المغرب بفلسطين لـ”العمق”: هذه حقيقة جوازات سفر بنات بنخضرة قضية المغربي المقيم بقطاع غزة

نفى محمد حمزاوي، سفير المغرب برام الله، أن يكون قد حرم محمد مصدق بنخضرة وهو مهاجر مغربي بقطاع غزة، من جواز سفر بناته، مشددا على أن المعني بالأمر لم يدل للسفارة بالوثائق الضرورية لاستصدار جوازات سفر جديدة لبناته.

وفي التفاصيل، قال حمزاوي في تصريح لجريدة “العمق”، إن المهاجر المغربي محمد مصدق بنخضرة، قد وجه إلى القنصلية برام الله رسالة خطية بتاريخ 20 يونيو 2016 يطلب فيها تسجيل ابنته الصغيرة “جود” في سجل الحالة المدنية، وأيضا تجديد جوزاي سفر ابنتيه سارة وصبرين.

وأضاف سفير المغرب بفلسطين، أن بنخضرة، لم يتنقل هو وابنتيه إلى القنصلية من أجل إيداع وثائق استصدار جوازات سفر جديدة، وفقا للقوانين، بل أرسل الملف مع ممثل أحد الفصائل الفلسطينية، مضيفا أنه “قبل أن أقوم بأي خدمة او إجراء إداري يجب أن أرى ابنتيه، وكان عليه أن يخبرنا بأن لديه مشكل في التنقل من غزة إلى رام الله وسنبحث عن حل”.

وزاد المتحدث، أن بنخضرة “لم يأت للسفارة، وحتى ملف تجديد سفر ابنتي القاصرتان صبرين وسارة، كان ناقصا بالكامل”، مضيفا أن ابنتاه تسلمتا جواز سفرهما من القنصلية العامة للمملكة المغربية بالجزائر في 2011، وأن والدهما ليس مسجلا أصلا في القنصلية برام الله، بل هو مسجل بقنصلية المغرب بالجزائر.

ومن الوثائق الضرورية لتجديد جواز السفر، يضيف السفير المغربي، أن “يتوفر المعني بالأمر على عقود ازدياد بنتيه”، مضيفا أن المهاجر المغربي المذكور، لم يقم بإجراء تحويل ملفه القنصلي من الجزائر إلى رام الله، وكان عليه فقط أن يكتب طلبا ويرسله وسيتم تحويله الكترونيا، وفق تعبيره.

وتابع الدبلوماسي المغربي، أنه “عند وصول الملف من الجزائر إلى رام الله، يجب أن يسلم لنا البطاقة القنصلية التي تثبت بأنه منتمي لدائرة التراب أو النفوذ القنصلي للجزائر العاصمة لكنه لم يسلم لنا شيئا”، مضيفا بقوله: “على الأقل كان عليه أن يرسل جوازات السفر المنتهية الصلاحية، لكنه لم يدل بها”.

وأردف محمد الحمزاوي، أن المعني بالأمر لم يدل بالصور الشخصية والوثائق المتعلقة بالتسجيل القنصلي”، متسائلا: “كيف لي أن أعلم أنهما بناته يجب أن يدلي بعقد زواج ووثائق الهوية الخاصة به وبزوجته، وهذا الإجراء يقوم به جميع المغاربة”.

وبحسب سفير المغرب بفلسطين، فقد أرسل بنخضرة نسخة من جواز سفره فقط إلى السفارة، ونسخة من بطاقة التعريف الوطنية، ونسختين من جواز سفر ابنتيه، أما الوثائق الأساسية فلم يرسلها، وطلب مني أن أسجل بناته بمنطق القوة، في حين أن يجب تطبيق القانون، لأنه لا أحد فوق القانون، وفق تعبيره.

واستطرد قائلا: “المعنبي بالأمر كان مسجلا لدى المصالح القنصلية بالجزائر منذ 21 يناير 1997 وتم تحويل ملفه القنصلي بتاريخ 12نونبر 1997 إلى مكتب الاتصال بغزة، إذ لم نكن بعد في رام الله، آنذاك كان بصفته مقيما بالقطاع وموظفا في قوات الأمن الفلسطيني”.

وزاد، انه “طوال هذه الفترة تنقل بين قطاع غزة والجزائر، حيث أنه مسجل هناك، ولديه زوجة وأبناء مقيمين بالجزائر، ولديه زوجة أخرى فلسطينية وأبناء منها في قطاع غزة هي التي نتلكم على بناتها”.

وعمل بنخضرة، بحسب السفير المغربي على “نقل ولادة ابنتيه سارة وصبرين إلى الرباط، ويقول بأنه سجلهم في حسان بالرباط، وهذا ما يعني أنه يتوفر على كناش الحالة المدنية، لكن عندما طالبناه به أخبرنا بأنه ضاع منه وأنه لا يمكن أن يسافر إلى المغرب لأنه ممنوع من السفر حسب قوله”.

وشدد السفير على أنه لم يسبق له أن رأى بنخضرة أو صافحه، أو تواصل معه مباشرة، لأنه يتواجد بقطاع غزة، ولم يسبق له أن زار السفارة المغربية برام الله، مضيفا أن على المعني بالأمر أن “يرسل إلينا الوثائق المطلوبة عبر البريد، إذا تعذر عليه التنقل، بالرغم من أنه من حقي أن أرى ابنتيه هل معه في قطاع غزة، وسنقدم له يد المساعدة”.

وجدد التأكيد على أنه لم يرفض طلب محمد مصدق بنخضرة، وليس له أي حسابات معه “بل طالبناه بالوثائق الضرورية، لأن كل خدمة قنصلية هناك وثائق، وجميع المغاربة ملتزمون بذلك، وهو لن يكون فوق المغاربة ويجب أن يخضع للقانون”.

وأشار إلى أنه “لو كان يريد حل المشكل من 2016، ولديه الإرادة لتقدم الى السفارة بجميع الأوراق الضرورية لاستصدار جوازات جديدة، وسنقوم بخدمته في أسبوع”، مضيفا أنه على أتم الاستعداد لخدمته بشرط أن يدلي بالوثائق المطلوبة لتسجيل ابنته جود في سجلات الحالة المدنية، ومنها الدفتر العائلي والأوراق الأخرى وعقود الازدياد.

أما بخصوص استصدار جوازات سفر ابنته، يضيف السفير، “فعليه أن يدلي بالوثائق المبينة في موقع الخدمات القنصلية التابعة للخارجية، وأتحداه بطريقة نبيلة أن يكون قد أرسل هذه الوثائق ولم نقم بخدمته”.

وكان محمد مصدق بنخضراء، وهو مواطن مغربي مقيم بقطاع غزة المحاصر، قد هدد بالدخول في إضراب عن الطعام خلال الأيام المقبلة، بسبب “رفض السفير المغربي بفلسطين تجديد جوازات سفر 3 من بناته” وفق تعبيره، مشيرا إلى أن عدم تجديد جوازات السفر جعلته رفقة أسرته عالقا بغزة منذ 4 سنوات، فيما وصل ملفه إلى مكتب رئيس الحكومة سعد الدين العثماني.