في وقفة بالرباط.. أساتذة علم الإجتماع يشكون “التزوير والتضييق”
https://al3omk.com/466613.html

في وقفة بالرباط.. أساتذة علم الإجتماع يشكون “التزوير والتضييق” بكلية الآداب والعلوم الإنسانية

نظم أساتذة شعبة علم الاجتماع بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بمدينة الرباط وقفة احتجاجية اليوم الجمعة بالكلية المركز (باب الرواح) تنديدا بما تتعرض له الشعبة من “تضييق وعرقلة لمهامها وصلاحياتها”.

وقفة اليوم اعتبرها المنظمون “إنذارية وضد تمادي العميد وإمعانه في نهج سياسة الأمر الواقع بتغيير استعمال الزمن المصادق عليه في اجتماع الشعبة بتاريخ 10 شتنبر 2019 في تجاوز سافر للأعراف الجاري بها العمل والقوانين المنظمة لعمل الشعبة منذ تأسيسها”.

رئيس شعبة علم الاجتماع لحسن أمزيان، أكد في تصريح لجريدة “العمق” أن الوقفة تأتي بعد مرحلة طويلة من التعسفات وأنه ليس هناك أدنى تفاعل سواء من الرئاسة أو من جهة أخرى الأمر الذي جعل الرئيس يتمادى في مسلسل التضييق على أساتذة الشعبة.

وأضاف أمزيان أن العميد تجاوز صلاحيات الشعبة والامور البيداغوجية التي تعتبر شأنا داخليا داخل الشعبة، مضيفا أن ما قام به العميد علله بوجود مشاكل بين أساتذة الشعبة وهو أمر لا أساس له من الصحة.

وأشار رئيس الشعبة أن “هناك تزوير كبير وتدخل في المباريات ومحاولات التوظيف لجهة معينة”، مشيرا إلى أن “أساتذة علم الاجتماع بحوزتهم مراسلات ومحاضر تتعلق بالامر”.

وأوضح المنظمون في بيان لهم أن العميد ينهج سياسته وبدون إشراك الأساتذة المعنيين مباشرة بالموضوع والساهرين على التكوين الجيد للطلبة رغم ظروف العمل القاسية بهذه المؤسسة ذات الاستقطاب المفتوح.

وثمن أساتذة الشعبة تبني المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم العالي لملفهم وقيامه بعدة مبادرات ذات المساعي الحميدة عبر تشكيل لجنة مكلفة بالاتصال بالعميد من أجل حل المشكل في اطار احترام صلاحيات الشعبة.

وحاولت جريدة العمق الاتصال بعميد كلية الأداب والعلوم الانسانية، لأخذ رأيه في موضوع احتجاج أساتذة شعبة علم الاجتماع بكلية الآداب والعلوم الإنسانية إلا أن هاتفه ظل يرن دون أن يجيب.