بومبيو: المغرب دولة مصدرة للأمن ودورها مهم في محاربة "داعش"

23 أكتوبر 2019 - 01:30

قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، إن المغرب شريك ثابت ودولة مصدرة للأمن، مشيرا إلى دوره النشط في التحالف الدولي ضد “داعش”، في إطار رئاسته المشتركة للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب (GCTF).

جاء ذلك خلال الدورة التي انعقدت بمقر وزارة الخارجية الأمريكية، بين وزير الخارجية المغربي، ناصر بوريطة، ونظيره مايك بومبيو، والتي اتفق فيها الوزيران، بحسب بلاغ مشترك على مواصلة تعاونهما لتعزيز مصالحهما المشتركة في الاستقرار الإقليمي ودحر الجماعات الإرهابية، بما في ذلك تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي وداعش.

وأوضح البلاغ ذاته، أن الطرفان ناقشا الجهود المشتركة لمكافحة الإرهاب في إفريقيا من خلال بناء قدرات الأجهزة الأمنية في المنطقة ، بما في ذلك بناء منصة مشتركة للتعاون الأمني، كما ناقشا أيضاً التهديد الذي تشكله إيران وحلفاؤها والجهود التعاونية لمكافحة محاولات نشر النفوذ الإيراني في المنطقة ، بما في ذلك شمال غرب إفريقيا.

وأكد الجانبان التزامهما بتعزيز شراكتهما الاقتصادية وتطوير طرق مبتكرة لتطوير اتفاقية التجارة الحرة بين الولايات المتحدة والمغرب، كما أبرزا إمكانات المغرب كمنصة وبوابة لعدد متزايد من الشركات الأمريكية العاملة في إفريقيا ورحبوا بالتزام المغرب بالنمو والتنمية في القارة الافريقية بأكملها.

الجانبان أكد في البلاغ ذاته، على تمسكهم بالعلاقات الطويلة الأمد بين الولايات المتحدة والمغرب منذ معاهدة السلام والصداقة الموقعة في عام 1787.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

غير معروف منذ 7 أشهر

بغا يشرها لنا مع داعش لا تيقة في اولاد عتيقة هههههه

مقالات ذات صلة

البيجيدي يرفض دعوات “التبخيس والنيل” من مكانة الأحزاب السياسية

النواب البرلمانيون يشتكون “مضايقات” السلطات أثناء تنقلهم بين المدن والبرلمان

العثماني يحل بالبرلمان لبسط خطة الحكومة لما بعد رفع الحجر

تابعنا على