وجهة نظر

ماذا تبقى من العروبةِ والعرب، يارب..

30 أكتوبر 2019 - 23:48

جرت الانتخابات في تونس..

حملتْ وجهاً جامعياً إلى الرئاسة..

تأكد الاستقرار المشروط بالاستمرارية في ذات المشروع التبعي الضامن لمصالح الخارج والاستعمارِ القديم والجديد…

في لبنان والعراق، انتفاضات بسبب التفقير والفساد والتدميرِ والوجع الذي تعتقَ طويلاً..

بعض العنف المشبوه والقاتل، هنا وهناك.., ومحاولاتٌ من الخارجِ وبعض الداخل لتجريع البلدين والشعبين حنظلَ ما سمي بالربيع العربي، بالتزامن مع استهداف الممانعة الباقية والمقاومة الصامدة…

سوريا تتعافى، وتواصل منازلةَ الإرهاب والعقوبات والحصار والتفتيت والغزو الخارجي..

اليمن ينزف، ويقاوم..

ليبيا تغرقُ في الفوضى، وفي الدماء والمجهول..

الجزائر في عباب المخاضِ العسير، تتقفى الطريق إلى بر النجاة، توجساً وأملاً في بزوغِ الضياء..

الأردن في قلب الخوف الدائم، والآتي الغامض..

المغرب ينتظر إطلاق إصلاحاتٍ عميقةٍ كفيلةٍ بتثمين الاستقرار والمكتسبات، وباجتراحِ “النموذج التنموي” السالكِ إلى الخلاص..

مصر، أو “أم الدنيا” في مهب رياح أزمة عميقة.. بين الفقرِ الواسعِ وثمنِ التبعيةِ والنمو الديموغرافي المضطرد الذي يضرب عميقاً في المجتمع، وبين براثينِ الإرهابِ والفسادِ والمخططات الصهيونية والأطماعِ الخارجية عموماً..

فماذا تبقى، إذن..!؟

غالبيةُ دويلات البترو-دولار بزعامة السعودية، قد تخندقتْ وفاءً لرجعيتها المركبة والسحيقة في صف قوى الاستعمار القديم والحديث، وفي طابور التكفيريين والصهاينة والإرهاب الديني والعالمي!؟

ماذا يتبقى، يا رب!؟

فلسطين؟ البوصلة؟ المقاومة؟ الفرج من السماء؟

بعد العسرِ يسراً..

وما حك جلدَنا غير ظفرُنا…

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

وجهة نظر

هل يحمي جواز التلقيح حريتنا أم ينتهكها؟

شكيب بنموسى: وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة وجهة نظر

مِنْ دِلَالاَتِ اخْتِيَارِ بَنْمُوسَى وَزِيراَ لِلتَّرْبِيَّةِ الْوَطَنِيَّةِ

وجهة نظر

العَلَمانية.. هل هي حلٌّ لمشكلات اجتماعنا السياسي؟ 

تابعنا على