عبوات ناسفة ومواد للتفجير.. الداخلية تكشف آخر مستجدات "الخلية الإرهابية"

01 نوفمبر 2019 - 14:00

أعلنت وزارة الداخلية، أن “الخبرة العلمية المنجزة من طرف المصالح المختصة على المواد المشبوهة التي تم حجزها على خلفية تفكيك الخلية الإرهابية الموالية لـ”داعش” من طرف المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، بتاريخ 25 أكتوبر الماضي، أثبتت أنها عبارة عن مستحضرات كيماوية تدخل في صناعة العبوات المتفجرة، وكذا في تحضير سموم قاتلة ذات تأثيرات خطيرة على الإنسان والبيئة.

وأورد بلاغ للوزارة تتوفر “العمق” على نسخة منه، أن نفس الخبرة العلمية أثبتت “أن الأسلحة النارية التي تم حجزها لدى عناصر هذه الخلية هي أسلحة في حالة جيدة وصالحة للاستعمال. كما خلصت نتائج الخبرة أن باقي المواد الإلكترونية هي مكونات تستخدم كمصادر لتوليد الطاقة ولمضاعفة قوة الانفجار”.

وأوضحت الوزارة، أن “تفكيك هذه الخلية الإرهابية بمنطقة طماريس (ضواحي الدار البيضاء) ووزان وشفشاون، مكن لحد الآن من اعتقال سبعة عناصر كانوا بصدد التحضير للقيام بسلسلة من العمليات الإرهابية الوشيكة تستهدف ضرب بنيات تحتية حساسة ومواقع حيوية، في أفق الإعلان عن إقامة ولاية تابعة لهذا التنظيم تحت مسمى “ولاية داعش بالمغرب الإسلامي، فيما لازالت الأبحاث جارية مع المشتبه فيهم في هذه القضية تحت إشراف النيابة العامة المختصة”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

تداعيات كورونا.. لجنة المخاطر تتوقع انكماشا في النمو وارتفاعا في دين الخزينة

نشرة خاصة: موجة حر شديدة اليوم الثلاثاء وغدا الأربعاء بعدد من مناطق المملكة

رغم قرار الاتحاد الأوروبي .. بلجيكا تُقرر إبقاء حدودها مغلقة مع المغرب

الإقلاع الاقتصادي بعد الجائحة يجمع رئيس الباطرورنا بحزب التقدم والاشتراكية

بعد المجلس الوزاري.. محمد السادس يحل بالشمال لقضاء عطلته الصيفية(صورة)

تابعنا على