محروقة وبأطراف مبتورة .. تفاصيل حول العثور على جثة رضيعة بخنيفرة

17 نوفمبر 2019 - 02:20

باشرت عناصر من الضابطة القضائية بأمن خنيفرة تحقيقاتها الأولية، بأمر من النيابة العامة، للوقوف على ظروف وملابسات العثور على جثة رضيعة، أمس السبت، وسط المدينة.

ووفق مصادر جريدة "العمق"، فقد تم اكتشاف الواقعة الأليمة عبر الصدفة من طرف بعض المواطنين وسط المدينة، وتحديدا بين واد أم الربيع والملعب البلدي بخنيفرة.

وأفادت المصادر نفسها أن الرضيعة حديثة الولادة، عثر عليها مرمية قرب كومة من القش المحروق، وهي مبتورة الأطراف وتحمل آثار حروق على جسدها، مرجحة أن تكون ثمرة علاقة غير شرعية.

واستنفر الحادث المذكور السلطات المحلية وعناصر الأمن التي أشرفت على جمع جثة الرضيعة، قبل أن تعمل على نقلها إلى مستودع الأموات بالمركز الإستشفائي الإقليمي بخنيفرة.

وأطلقت النيابة العامة تحقيقا في النازلة، من أجل الوصول إلى ظروف وحيثيات القضية وملابساتها.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

غير معروف منذ 4 أشهر

مزيدا من الحرية الجنسية

مقالات ذات صلة

متعافيان من “كورونا” يغادران مشفى مراكش ويوجهان نداء للمغاربة (فيديو)

تراكمٌ الديون وتهديدٌ بالإفلاس.. “كورونا” والجفاف يؤثران على وضعية الفلاحين الصغار (فيديو)

الـPPS يدعو الحكومة للتعامل بحذر مع الاقتراض الخارجي بسبب “كورونا”

تابعنا على