دراسة: ممارسة الجنس بانتظام تضمن ذاكرة “حديدية” وتقوي الذكاء
https://al3omk.com/488886.html

دراسة: ممارسة الجنس بانتظام تضمن ذاكرة “حديدية” وتقوي الذكاء دراسة أسترالية وأمريكية أكدت ذلك

أثبتت دراسة أسترالية، أن ممارسة الجنس، في الفترة العمرية مابين 20 و50 عاما بانتظام، تساهم في الحفاظ على ذاكرة قوية لدى الجنسين، وتساهم كذلك في الذكاء.

وحسب ما أوردته مواقع متخصصة في الصحة الجنسية، فالدراسة أجراها باحث أسترالي يدعى مارك آلين، “على ستة آلاف شخص تجاوزت أعمارهم ما بين 20 و50 عاما، وخلصت إلي أنه وبغض النظر عن كون الجنس لا يحسن الذاكرة مع مرور الوقت، إلا أنه يساعد في الحفاظ عليها في مستوى جيد من الذاكرة والتفكير، فضلا عن أن وجود علاقة عاطفية إيجابية مع الشريك، تزيد من قوة الذاكرة وتحسن القدرات العقلية”.

وأضافت ذات المصادر، أن “الدراسة أثبتت كذلك أن العوامل البيئية، تؤثر في الوقاية من الخرف والحفاظ على وضوح عقلي في سنوات الشيخوخة، فضلا عن أن العلاقات الاجتماعية، تؤثر في القدرات المعرفية إيجابيا وتنمية الذهان وتحسين القدرات العقلية ومنها الذاكرة”.

وارتباطا بموضوع الجنس، وعلاقته بالذاكرة، أثبتت “بحوث جديدة، أن ممارسة الجنس تجعل الإنسان أكثر ذكاء، وتحسن أداء الذاكرة في تخزين المعلومات لفترات أطول، وأثبتت تجارب أجريت على مخ الفئران، أن المخ ينتج خلايا جديدة بعد ممارسة الجنس”.

نفس النتيجة التي توصل إليها الباحث الأسترالي مارك آلين، “توافقت مع دراسة أمريكية مماثلة صدرت عن جامعة ميرلاند الأمريكية، أكدت بدورها أن ممارسة الجنس، تجعل الإنسان أكثر ذكاء، وتحسن أداء الذاكرة، في تخزين المعلومات لفترات أطول، وذلك بعد أجراء تجارب على مخ الفئران أن المخ ينتج خلايا جديدة بعد ممارسة الجنس”.

منظمة الصحة العالمية، بدورها وفي عدة تقارير، أشارت في السابق إلي أن ممارسة الجنس، تزيل الضغوط العصبية، التي يتعرض لها المخ، وتحسن من وظائفه، وتزيد من قدرته علي الاحتفاظ بالأحداث السابقة، وتنمية قدرات الشخص الذهنية .