تحقيقات إسبانية تبرئ مغاربة من هجوم برشلونة وتوجه لهم هذه التهم

09 يناير 2020 - 13:00

كشفت المحكمة الوطنية الإسبانية أن المغاربة الثلاثة الذين كان يشتبه في تورطهم في هجوم برشلونة سنة 2017، “لم تكن لهم صلة مباشرة بمقتل الضحايا الذين خلفهم الهجوم”، وستتم متابعتهم لصلتهم بمنظمات إرهابية.

وحسب ما كشفه موقع “ريبوبليكا” فالمحكمة ستوجه لكل من إدريس أوكبير ومحمد الشملال تهما تتعلق ب “انتمائهم لمنظمة إرهابية وصنع وحيازة مواد متفجرة”، وستتم متابعة سعيد بن عرة بتهمة “التعاون مع منظمات إرهابية”.

وأكد المصدر ذاته أن التحقيقات التي أجرتها السلطات خلصت إلى أن المغاربة الثلاث لم تكن لهم علاقة مباشرة بالهجوم الذي خلف 16 قتيلا و جرح ما يزيد عن 140 شخص، وبالتالي لن تتم إدانتهم بخصوص الحادث الإرهابي.

وكان تنظيم “داعش” قد أعلن مسؤوليته عن تنفيذ الهجوم، مشيرا إلى أن “منفذي هجوم برشلونة هم من جنود الدولة الإسلامية ونفذوا العملية استجابة لنداءات استهداف دول التحالف”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

كورونا يصيب 191 شخصا بالمغرب.. وتسجيل 5 وفيات جديدة

رابطة الاستقلاليين تنتقد محتوى قانون المالية المعدل وتدعو الحكومة لاستدراك نواقصه

وزارة الداخلية تقرر إعفاء عامل مقاطعات البيضاء-أنفا من مهامه

“لارام” توسع عملية بيع تذاكر الرحلات الخاصة عبر وكالات أسفار المملكة

عملية التطهير والتعقيم

مسجد الحسن الثاني بالبيضاء يشرع في عملية التعقيم استعدادا لاستقبال المصلين (فيديو)

تابعنا على