تردي الخدمات الطبية يخرج مواطنين بأجلموس نواحي خنيفرة للإحتجاج
https://al3omk.com/497796.html

تردي الخدمات الطبية يخرج مواطنين بأجلموس نواحي خنيفرة للإحتجاج

نظم مجموعة من المواطنين من ساكنة أجلموس نواحي خنيفرة، أمس الإثنين، وقفة احتجاجية أمام بناية المركز الصحي وسط أجلموس إحتجاجا ضد تردي الخدمات الطبية ونقص الأطر .

وردد المحتجون شعارات تندد بالوضع الكارثي الذي يعيشه المركز الصحي بأجلموس منذ سنوات، مرددين شعارات من قبيل ” هذا عيب هذا عار، هذا بطوار ماشي صبيطار”.

وانتقد المشاركون في الوقفة الإحتجاجية في تصريحات متطابقة لجريدة العمق، ما وصفوه” بسياسة الآذان الصماء” التي تنهجها وزارة الصحة مع مطالبهم، منددين بالخصاص المهول في الأطر الطبية وإنعدام الأدوية، محملين عمالة خنيفرة المسؤولية إزاء تنصلها عن الوفاء بمخرجات حوار 3 فبراير 2012 الخاص بالمركز الصحي، وفق تعبيرهم.

وفي هذا الصدد، قال الفاعل الحقوقي جمال بوتحازم، في تصريح لجريدة العمق” إن الشكل النضالي أمام المركز الصحي، جاء تنديدا بالوضع الكارثي الذي يتخبط فيه، من غياب لأطر طبية، أدوية، مستعجلات، تجهيزات ضرورية”.

وأضاف الفاعل الحقوقي، في حديثه للعمق، أن الشكل النضالي نوقشت فيه عدة نقاط، إلا أنه تم التركيز على وعد 3 فبراير 2012، حيث وعدت عمالة الاقليم لجنة الحوار الخاصة بالحراك وقتها، بعدة مطالب تخص المركز الصحي، إلا أنها تنصلت منها، كأن الأمر لم يكن”.

واستطرد المتحدث ذاته قائلا” المركز الصحي يعيش سكتة قلبية، تخيلوا لايوجد طبيب رئيسي دائم، والخدمات الصحية لاتقدم إلا يومي الثلاثاء والجمعة، كما أنه لايعقل أن يبقى المستشفى بدون مستعجلات، مشيرا، إلى أن مآسي حصلت إما بسبب الإهمال أولبعد المسافة إلى خنيفرة حيث يوجد المستشفى الإقليمي”وفق تعبيره.