جمعيات بطنجة تطالب بإدماج الإعاقة في النموذج التنموي الجديد

17 فبراير 2020 - 11:26

نظم اتحاد الجمعيات العاملة في مجال الإعاقة بولاية طنجة، أول أمس السبت، بشراكة مع جمعية الأخوة للأشخاص ذوي الإعاقة بطنجة، وبتعاون مع شبكة الجمعيات العاملة في مجال الإعاقة بشمال المغرب، الورشة التفاعلية حول مشروع النموذج التنموي الجديد، تحت شعار “الدمج العرضاني للإعاقة في النموذج التنموي الجديد، حق وليس امتياز”، بمقر جمعية الأخوة للأشخاص ذوي الإعاقة.

جاء تنظيم هذه الورشة استجابة لمجموعة من الاعتبارات والمساهمة في إدماج الإعاقة في مشروع النموذج التنموي الجديد، حيث يعتبر الجمعيون أنه تم تغيي وإقصاء هذه الفئة أو من يمثلها من هيئات وطنية تعمل في المجال، كما جاءت هذه الورشة لتدشين مجموعة من الورشات الموضوعاتية ذات الراهنية التي من المنظر ان تنظمها الجمعيات العضوة بالشبكة بتعاون مع هذه الأخيرة.

وقد أطر هذه الورشة عبد المالك أصريح رئيس شبكة الجمعيات العاملة في مجال الإعاقة بشمال المغرب، والذي عالج مجموعة من النقاط المهمة، التي تتمثل في النموذج التنموي الحالي: الحصيلة والتحديات، ووضعية إدماج حقوق الأشخاص في وضعية إعاقة في مشروع النموذج التنموي، وبعدها تم تسليط الضوء على مداخيل وآليات دمج بعد الإعاقة في مشروع النموذج التنموي الجديد.

وناقش الحضور مختلف هذه المحاور بموضوعية واحترافية، اعتمادا على المواثيق الدولية والدستور المغربي لسنة 2011، والمراسيم والقوانين الصادرة في مجال الإعاقة، كما تم الإعتماد على البحوث الوطنية والدراسات ذات الصلة مثل الدراستين التي انجزتهما كل من المجلس الاقتصادي والاجتماعي، أو مجلس حقوق الإنسان، بالاضافة إلى التركمات التي اكتسبها الأخوة والأخوات مناضلي حركة الإعاقة في بلادنا.

وتمخضت عن الورشة مجموعة من التوصيات، سيتم صياغتها وعرضها لاحقا على تنسيقية الأرضية الوطنية للائتلافات والشبكات والتحالفات والاتحادات بالمغرب قصد الإطلاع عليها ودراستها، في افق تبنيها والترافع عليها أمام اللجنة الوطنية للنموذج التنموي الجديد، بعد التوافق على أعضاء الفريق الذي سيترافع بشأنها.

وجاءت هذه الورشة التفاعلية بمشاركة مجموعة من ممثلي وممثلات الجمعيات العاملة في مجال الإعاقة العضوة في اتحاد الجمعيات العاملة في مجال الإعاقة بولاية طنجة، و شبكة الجمعيات العاملة في مجال الإعاقة بشمال المغرب، وعضو من تنسيقية الأرضية الوطنية للائتلافات والشبكات والتحالفات والاتحادات بالمغرب.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

منشور تونسي يفتح مقاهي ومساجد المغرب قبل 10 يونيو بـ”الخطأ”

ارتفاع نسبة الشفاء من “كورونا” بجهة بني ملال إلى 90%

الـAMDH تطالب بإنهاء معاناة المهاجرين الأفارقة بمراكش وتمكينهم من الدعم العمومي

تابعنا على