قوات الأمن تمنع "الجبهة" من تخليد ذكرى 20 فبراير بدمنات

23 فبراير 2020 - 12:09

تدخّلت العناصر الأمنية بدمنات، مساء أمس السبت، لمنع مسيرة احتجاجية لتخليد الذكرى التاسعة لانطلاق حركة 20 فبراير، والتي كان من المزمعِ تنظيمها من قبلِ الحركة الاجتماعية المحلية بدمنات من أمام مسجد القصبة.

وحالت العناصر الأمنية دون تحرك المشاركين، مما اضطرهم لرفع شعارات قوية تندد بتردي الوضع الحقوقي والاجتماعي والاقتصادي والسياسي بالبلاد.

وندد المحتجون بالمنع الذي طال شكلهم الاحتجاجي، مشيرين إلى أن المنع “يدخل في إطار قمع الحريات ومحاولة إسكات الأصوات المنادية بالحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية”.

ومما جاء في كلمة ألقيت أمام مسجد القصبة “إنه رغم القمع والترهيب، فإننا اليوم إذ نخلد ذكرى 20فبراير لنتذكر دماء الشهداء وتضحيات المعتقلين والمناضلين من أبناء هذا الشعب في سبيل الحرية الكرامة والعدالة الاجتماعية، المبادئ التي ستظل هدفا لكافة الأحرار والموجه والنبراس لخطى نضالاتنا من أجل الديمقراطية والحرية والتوزيع العادل للثروة ومحاسبة المفسدين وناهبي المال العام”.

الكلمة ذاتها اعتبرت “سلوك القمع والمنع التي جوبهت به تحركات مناضلي الجبهة للدعوة لتخليد الذكرى التاسعة لانطلاق حركة 20فبراير المجيدة ، تعبر عن فشل كافة الاختيارات والمسكنات التي حاولت تغطية الواقع الاقتصادي والاجتماعي، والالتفاف على مطالب الشعب المغربي منذ 20فبراير 2011”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

حجز شاحنة متوجهة لميناء الجزيرة الخضراء محملة بالمخدرات

حادثة سير تودي بحياة شرطي بضواحي أزيلال

فدوى.. مغربية تتحدى “قصر القامة” وتطمح للدكتوراه وهذه رسالتها للمغاربة (فيديو)

بعدما اشتدت الحاجة إليه.. دعوة للتبرع بالدم بفاس

الحرب ضد كورونا.. سلطات فاس تغلق 48 مقهى و7 مطاعم

تابعنا على