أشغال تأهيل مستوصف سعادة بمراكش يحرم الساكنة من العلاج
https://al3omk.com/503968.html

أشغال تأهيل مستوصف سعادة بمراكش يحرم الساكنة من العلاج الأشغال ستستمر 6 أشهر

أدت أشغال تأهيل المستوصف الصحي بسعادة 3، والتي ستستمر مدة 6 أشهر من الآن حسب البطاقة التقنية للمشروع، إلى حرمان ساكنة سعادة ضواحي مدينة مراكش، من بعض العلاجات الضرورية، خاصة مرضى السكري.

وحسب ما صرح به فاعل جمعوي من منطقة سعادة، عبد اللطيف شيخاوي، لجريدة “العمق”، “فإن المستوصف متوقف عن العمل منذ شهر تقريبا بسبب تأهيله، في إطار برنامج تأهيل المراكز الصحية والمستوصفات بعمالة مراكش، والتي قدرت مدة إنجازه في 7 أشهر”.

وأوضح شيخاوي أن “الساكنة التي كانت تستفيد من هذا المستوصف وجدوا إكراهات التنقل وعدم الاستفادة من خدمات المستوصفات والمراكز الصحية المجاورة، كالمركز الصحي المحاميد وسعادة وملوان، بدعوى أنهم غير تابعين لها”.

وتابع القول “إن المرضى المصابين بأمراض مزمنة كمرض السكري، باعتبارهم حالات تستوجب التدخل بسرعة عبر حصولهم على الأنسولين، لا يحصلون على الدواء وبالتالي فإن حياتهم مهددة، علما أن المستوصفات التي نلجأ إليها تقول بأن الكمية التي نتوفر عليها من الأنسولين يوجد أصحابها”.

وزاد المتحدث “إن ساكنة سعادة 3 في حيرة من أمرها، خاصة وأن الأمر سيستمر 6 أشهر أخرى، حسب ما تم الإعلان عنه في مدة إنجاز المشروع”.

هذا وتم وضع إخبار للساكنة تحت البطاقة التقنية للمشروع، أعلن فيه بداية أشغال تأهيل المستوصف الصحي، وأن عليهم الإتصال بالمركز الصحي المحميد بالنيابة حتى نهاية الأشغال. إلا أن مرضى السكري حسب ما صرح به شيخاوي “لم يجدوا الدواء به”.