مشروع لمعالجة المياه العادمة يثير غضب ساكنة بدمنات

04 مارس 2020 - 12:15

وجهت جمعيات رسالة احتجاج إلى المسؤولين بدمنات بسبب "نية الجماعة" إقامة محطة لتصفية المياه العادمة بأحياء "تزغت" التابعة للجماعة ذاتها، مشيرة إلى أن ذلك من شانه أن يفاقم معاناة الساكنة المجاورة.

وأشارت الجمعيات في الرسالة التي حصلت "العمق" على نسخة منه إلى أن تدبير المشكل البيئي يقتضي إشراك الجميع ضمانا لحق المواطنين في بيئة وصحة سليمتين والعيش في رفاهية الذي تؤكده المواثيق الوطنية الصادرة عن المؤسسات التي تعنى بالشأن البيئي.

وأوضحت الرسالة ان أحياء منطقة "تزغت" أصبحت مطرحا للنفايات بسبب مخلفات السوق الأسبوعي وقربها من المطرح العشوائي بغابة إحدافن، وهو ما يجعل ساكنتها عرضة للمشاكل الصحية التي تسببها الأدخنة المتصاعدة من المطرح وانتشار الحشرات والروائح الكريهة خصوصا في فصل الصيف.

وعبرت الجمعيات في الرسالة ذاتها عن غضبها الشديد من محاولة الجماعة تدمير المحيط البيئي المتدهور أصلا، داعية إياها إلى البحث عن مكان آخر لإقامة هذه المنشأة "خاصة أنها ستستقبل المياه العادمة للمدينة بأكملها"، وفق ما جاء في الوثيقة.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

لجنة حقوقية تطالب بالإفراج عن نجل العبادي وتصف اعتقاله بـ”الاستفزازي”

تابعنا على