حقوقيون يطالبون بوضع حد لانتشار "السلسيون" قرب مدارس الفقيه بنصالح

08 مارس 2020 - 14:45

دعا المكتب الإقليمي للجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب بالفقيه بنصالح مديرية التعليم والدرك الملكي لتحمل مسؤوليتها في محاربة ظاهرة تعاطي مادة “السيليسيون” التي تسببت في تدمير “المتمدرسين”.

وأشارت الجمعية في بيان توصلت العمق بنسخة منه إلى انتشار هذه الآفة الخطيرة في أوساط بعض التلاميذ بالثانوية الإعدادية أم الربيع بمركز حد بوموسى بإقليم الفقيه بنصالح، وهو ما سيؤثر على مسارهم التعليمي وعلى أوضاعهم الصحية، وفق ما أورده البيان.

وعبر الفرع الإقليمي عن استنكاره لانتشار المخدرات ومسكر “الماحيا” بالقرب من المؤسسات التعليمية، مطالبا الجهات المختصة بالقيام بحملة أمنية من أجل التصدي لكل المحلات التي تساهم في انتشار هذه الآفة بالإقليم.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

صدور مؤلف جماعي حول “حالة الطوارئ الصحية: التدابير القانونية والاقتصادية والسياسية وأبعادها”

مصورون يشتكون من عدم انطلاق الأعراس والحفلات (فيديو)

انتهاك حرمة المقابر يقود لاعتقال ثلاثيني بفاس (صور)

يطالبون بإصلاح ممر سكني لأزيد من 30 سنة.. ساكنة عين الشق بالبيضاء تحتج (فيديو)

بسبب مخلفات الفحم .. متضررون يستنجدون بعامل تارودانت

تابعنا على