أزمة “كورونا” تدفع “لارام” إلى اقتطاع 30% من أجور موظفيها
https://al3omk.com/514917.html

أزمة “كورونا” تدفع “لارام” إلى اقتطاع 30% من أجور موظفيها سيتم تعويضهم بعد ذلك

لازالت تداعيات فيروس “كورونا” ترخي بظلالها على شركة الخطوط الملكية المغربية، الأخيرة التي قررت اقتطاع 30 في المائة من أجور موظفيها.

وحسب ما نقله موقع “ميديا 24” في نسخته الفرنسية، فقد قررت “لارام” توقيف صرف جزء من الأجور الصافية لمستخدميها، مشيرا إلى أنه “سيتم تعويض الجزء الموقوف الدفع للمستخدمين فور الخروج من الأزمة وعندما تسمح وضعية الشركة بذلك”.

ولفت المصدر، إلى أن “مداخيل شركة الخطوط الملكية المغربية توقفت بسبب تعليق الرحلات الجوية نتيجة حالة الطوارئ وهو مايضع استمرارية الشركة على المحك”.

وأبرز الموقع ذاته، أنه “سيتم تطبيق هذا الإجراء على مجموع مستخدمي الشركة وذلك حسب الأجر الشهري للمستخدم، إذ ستصل نسبة الاقتطاع إلى 30 %كحد أقصى للمستخدمين الذين يفوق دخلهم 50 ألف درهم وهي أعلى نسبة، و20 % بالنسبة للمستخدمين الذين يتراوح أجرهم ما بين بين 30 ألف درهم و50 ألف درهم، فيما حددت نسبة 10 % للذين تتراوح أجورهم ما بين 10 آلاف درهم و30 ألف درهم، بينما سيتم إعفاء الموظفين الذين تقل أجرتهم عن 10 آلاف درهم من الاقتطاع”.

وكانت “لارام”، قد أعلنت عن اتخاذ مجموعة من الإجراءات بخصوص مواقيت عمل الموظفين، وذلك في إطار تعامل الشركة مع الأزمة الحالية الناتجة عن تعليق الرحلات الجوية مع عدد من الدول بسبب تفشي فيروس “كورونا” المستجد.

وقالت “لارام” الأسبوع الماضي، إنه سيتم صرف إجازة غير مدفوعة الأجر لموظفيها لفترة تدوم من شهر إلى 6 أشهر قابلة للتمديد، مع استمرار استفادة الموظفين من نفس الامتيازات كتخفيض أسعار تذاكر الطيران، ودفع المساهمات بصندوق التقاعد والتغطية الصحية والضمان الاجتماعي.

وأضافت الشركة في مذكرة لها، اطلعت “العمق” على مضمونها”، أنه في حالة رغب الموظف في الحصول على تسبيق في الأجر، ستقوم الشركة بدفعه شريطة أن يتم سداده في نهاية الإجازة.

هذا وقررت “لارام” أن يعمل موظفيها بدوام جزئي أي لنصف يوم، حسب اختيار الموظف سواء في فترة الصباح من الساعة 8 صباحا إلى 12 وربع زوالا، أو مساء من الساعة الواحدة إلا ربع إلى الخامسة، وسيتم تحديد الراتب الشهري بحسب ساعات العمل.

وطلبت “لارام” من موظفيها إلى تسوية وضع الإجازات المتبقية لهم قبل 30 يونيو 2020، كما ستقوم إدارة الشركة ببرمجة فترات الإجازة قبل فاتح أبريل لتخطي الأزمة الحالية.