حقوقيون يطلقون عريضة وطنية للإفراج عن معتقلي الحراكات والرأي

03 أبريل 2020 - 17:00

أطلق الائتلاف المغربي لهيئات حقوق الإنسان، عريضة وطنية، موجهة إلى رئيس الحكومة وعدد من المسؤولين، للمطالبة بإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين ومعتقلي الرأي والحراكات الاجتماعية والتخفيف من اكتظاظ السجون.

وجاء في العريضة التي اطلعت عليها جريدة “العمق”، أنه “في إطار ما يعيشه المغرب والعالم أجمع من استنفار جراء انتشار وباء فيروس كورونا المستجد، والذي حصد (عشرات الآلاف) من الضحايا، ونظرا لما يحدثه ذلك من قلق بالغ وتخوف مستمر لدى جميع المواطنات المواطنين من مساس بسلامتهم وحياتهم، تعيش عائلات السجينات والسجناء من مختلف الفئات، حالة من الهلع خوفا على أقربائهم”.

وشدد الموقعون على العريضة، على أنه “كان من واجبنا التنبيه إلى مخاطر إصابة فئات واسعة من السجناء والسجينات بهذا الوباء، خاصة أن الجميع يعرف الظروف الصعبة التي يوجدون فيها والمنذرة بالكارثة في حالة انتشار الفيروس في السجون”.

وأكدوا على أنها “قضية ذات أهمية (إنسانية) كبرى، نرجو أن تحظى باهتمامكم، لتتدخلوا من أجل اتخاذ المتعين بشأنها لتجنب الأسوأ، بناء على صلاحياتكم، وما يخوله لكم القانون وتفرضه مسؤولياتكم ، على غرار مجموعة من الدول التي قامت بإطلاق سراح العديد من السجناء والسجينات للسبب نفسه”.

وأردف المصدر ذاته، أن “العريضة المتضمنة لمقترحاتنا ومطالبنا بهذا الخصوص، والمرفقة بهذه المراسلة، تطالب بشكل خاص بإطلاق سراح كافة معتقلي الرأي والمعتقلين السياسيين، والذي يعد مطلبا تجمع عليه الحركة الحقوقية والديمقراطية وكافة القوى الحية وعموم الفعاليات والشخصيات الوطنية ببلادنا”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

لقجع يعلن استئناف النشاط الكروي للعصب الجهوية والهواة والكرة النسوية

الحكومة تصادق على مشروع قانون المالية المعدل لمواجهة تداعيات “كورونا”

البرلمان بغرفتيه يعقد جلسة عمومية لتقديم مشروع قانون المالية المعدل

“لا مستحيل” (ح11): قصة مهندسة مبتورة الساقين تواجه الحياة بإرادة من حديد (فيديو)

توقيف شرطي عن العمل بأكادير كان رفقة فتاة قاصر تبحث عنها عائلتها

تابعنا على