عمة الطفل زياد لـ"العمق": لا يعلم أنه مصاب بكورونا.. ورفضنا مساعدات مالية

10 أبريل 2020 - 16:00

قالت نادية، عمة الطفل زياد المصاب بكورونا، إن معنوياته مازالت عالية، مؤكدة أن الأسرة فضلت عدم مصارحته بإصابته بالفيروس، خاصة أنه يبلغ من العمر خمس سنوات فقط.

وقالت المتحدثة ذاتها في تصريح خصت به جريدة “العمق”، أن زياد يقضي أغلب أوقاته وهو يتصفح الأنترنيت ويلعب بعض الألعاب على لوحته الإلكترونية ( تابلت)، و”نحاول التواصل معه عبر اتصالات فيديو طيلة اليوم”. وبالنسبة لوفاة والدته إثر إصابتها بفيروس كوفيد 19، أشارت أنه “بدأ يتقبل الأمر شيئا فشيئا”.

وكشفت عمة زياد، أن عددا من المغاربة (من داخل المغرب وخارجه) اتصلوا بالعائلة لتقديم مساعدات مالية والتكفل بعلاج الطفل” إلا اننا رفضنا ذلك، لأننا لسنا في حاجة لها وهناك عائلات تحتاجها أكثر منا خلال هذه الأزمة”، موجهة رسالة شكر “من القلب” لكل من تعاطف مع زياد ولكن من “تمنى له الشفاء”.

وبخصوص موعد إعلان شفائه، قالت نادية إنه مازال لم يخضع للتحاليل التي تؤكد شفاؤه من عدمه، موضحة أن خروجه من المشفى كان “حفاظا على سلامته النفسية وسيكمل فترة الحجر الصحي في فندق رفقة والده”.

وكان والد الطفل المغربي زياد قد أعلن مقاضاته ناشري خبر وفاة ابنه، بعد تأثره بإصابته بفيروس كورونا المستجد.

وأكد محامي الأسرة أشرف منصور في تصريح سابق لجريدة “العمق”، أن الأسرة شرعت في اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة “ليتحمل ناشرو الخبر الزائف مسؤوليتهم”.

وكان مقطع فيديو يظهر الطفل وهو يصعد لسيارة إسعاف لنقله إلى المستشفى قصد تأكيد إصابته بكوفيد 19، قد خلف موجة من التعاطف مع الطفل الذي واجه المرض بشجاعة قل نظيرها.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

مغاربة عالقون بتونس يستغربون معايير اختيار العائدين ويطالبون بإيوائهم

وفرت للتلاميذ الإقامة والأغذية.. هكذا مرت امتحانات البكالوريا بإقليم تاوريرت (فيديو)

انقطاع التيار الكهربائي على أحياء بالبيضاء يتسبب في توقف حركة الترامواي.. و”ليدك” توضح

هيئتان حقوقيتان تطالبان بالتعجيل بإجلاء آلاف العاملات المغربيات من إسبانيا

انتخابات أيت أورير.. أسماء جديدة قديمة وجها لوجه للظفر بالرئاسة

تابعنا على