يحضره بوريطة .. مجلس النواب "يحجب" لايف اجتماع حول المغاربة العالقين بالخارج

23 أبريل 2020 - 12:27

“أين هو النقل المباشر؟” عبارة ترددت كثيرا على صفحة مجلس النواب بـ”فيسبوك”، صباح اليوم الخميس، بعد التأخر الحاصل في نقل أشغال اجتماع لجنة الخارجية حول المغاربة العالقين بالخارج، والذي من المقرر أن يحضره وزير الشؤون الخارجية، ناصر بوريطة.

ولم ينقل مجلس النواب أشغال اجتماع لجنة الخارجية حول المغاربة العالقين بالخارج، المقررة على الساعة الحادية عشرة من صباح اليوم، إلى حدود كتابة هذه الأسطر، سواء على صفحته بـ”فيسبوك” ولا على قناته الرسمية بمنصة “يوتيوب”، عكس ما سبق أن أعلن عنه، وهو ما أثار غضب عدد من المغاربة العالقين بالخارج.

يشار إلى أن المادة 96 من القانون الداخلي لمجلس النواب، تنص على أن اجتماعات لجان المجلس سرية. ويمكنها عقد اجتماعات علنية إما بطلب من رئيس المجلس أو من الحكومة أو من مكتب اللجنة أو من ثلث أعضائها.

وتشير المادة ذاتها، إلى أنه يمكن أن تنعقد الاجتماعات بصفة علنية في الحالات التالية: موضوع طارئ وعاجل يقتض ي إلقاء الضوء عليه، أو نص تشريعي يهم شريحة واسعة من المواطنين والملزمين، أو موضوع رقابي يستأثر باهتمام الرأي العام الوطني.

وكانت نزهة الوافي، الوزير المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج، أشارت خلال اجتماع للجنة الخارجية الخميس الماضي إلى أن 18226 مغربي عالق بالخارج، مضيفة بقولها: “الوضعية صعبة وكل ما قمنا به نعرف أنه لن يخفف عليهم، لكن نطلب منهم أن يسمحوا لنا”.

وأثارت مطالبة الوافي، لآلاف المغاربة العالقين بالخارج بسبب إجراء غلق الحدود الذي اتخذه المغرب منذ شهر، بالصبر والتضحية في سبيل الوطن، غضب عدد من البرلمانيين أغلبية ومعارضة بلجنة الخارجية، والذين اعتبروا بأن جوابها هذا سيولد لدى هؤلاء إحساسا بأن المغرب تخلى عنهم.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

بايتاس: قانون المالية المعدل محبط .. وأملنا الوحيد في الملك

الشنتوف يطالب بفتح نقاش حول تمديد تقاعد القضاة

البيجيدي يطالب بالوضوح في توزيع “دعم الصحافيين” ويحذر الفردوس من الإنحياز

جبهة البوليساريو الانفصالية

ضربة للانفصاليين .. مجلس حقوق الإنسان الأممي يوبخ “البوليساريو”

الحكومة تمدد رسميا حالة الطوارئ لشهر إضافي في المغرب

تابعنا على