عشرات العمال بشركة مناولة في التعليم ينتظرون صرف أجور أربعة أشهر

23 أبريل 2020 - 16:30

قامت المديرية الإقليمية للتربية والتكوين بأزيلال بتجديد صفقات المناولة مع شركات التدبير المفوض، والتي يفوض لها تدبير قطاع النظافة والحراسة والأمن والطبخ بالمؤسسات التعليمية بالإقليم، قبل أن تُصرف أجور قرابة 200 عامل تربطهم عقدة مع إحدى الشركات نائلة الصفة للموسم الماضي.

وحسب ما توصلت به جريدة “العمق”، فإن المديرية الإقليمية المذكورة راسلت جميع رؤساء المؤسسات التعليمية العمومية بإقليم أزيلال، لإعلامهم أنه تم تجديد صفقات المناولة مع شركات أخرى، تشتغل في مجال النظافة والحراسة والطبخ بالداخليات والمطاعم المدرسية، وأنها ستشرع في عملها ابتداء من فاتح ماي القادم.

وحسب ما صرح به عمال “متضررون” يشتغلون في شركة “niramar”، والتي انتهت عقدة تدبيرها، في تصريحات متفرقة لجريدة “العمق”، أنه “لم يتم حتى اليوم صرف أجور العديد من العمال، موضحين أن منهم من لم يتلقى أجرته منذ شهر نونبر 2019”.

وفق ما صرح به العمال في وقت سابق، فإنهم حرموا من دعم الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي،  كون الشركة “لا تؤدي واجب التغطية الصحية رغم تقديم الوثائق اللازمة”، وأن العدد الأكبر من ضحايها يعود لإقليم لأزيلال بـ 149 عامل، في حين يبلغ عددهم بإقليم بني مني ملال 48 عامل.

موضحين  أن “شركة “niramar” كانت تصرح بما بين 5 و7 أيام من العمل فقط في الشهر لصندوق الصمان الاجتماعي لكل عامل، “عكس باقي الشركات التي اشتغلنا فيها، وأنها لم تؤدي أجرة مستخدميها مدة أربع أشهر، الأمر الذي فاقم معاناتنا مع جائحة كورونا”.

وقالوا “إن الظروف التي يمر منها عمال هذه الشركة في كل من إقليم بني ملال وأزيلال، في هذه المرحلة، صعبة جدا”، خاصة وأن “ليس لهم الحق في الاستفادة من دعم صندوق الضمان الاجتماعي لأنها لم تكن تؤدي واجبات التأمين”.

وأضاف المتحدثون، “وبحكم أننا محسوبون على القطاع الخاص، فنحن لا نتوفر على بطاقة “راميد”، وبالتالي لا يمكن لنا الاستفادة من الدعم المؤقت الذي منحته الدولة، وهذا سيعرض العديد من الأسرة للضياع خلال هذه الفترة”.

هذا طرق عمال الشركة المذكورة،  وفق ذات المصادر، “أبواب المديرية الإقليمية للتعليم ببني ملال وأزيلال، كما جلسنا مع مفتش للشغل قصد توضيح مشاكلنا، إلا أنه لحدود الساعة لم نتلقى أية إجابة أو حل لهذا، علما كما أن الشركة قد انتهت مدة تدبيرها”.

وكان لقاء في عمالة أزيلال، في دجنبر من السنة الماضية، جمع بين ممثل العمال وإحدى النقابات وممثل عن العمالة ومديرية التعليم بأزيلال، وممثل عن الشركة تعهد فيه بأن العمال سيحصلون على أجرهم في 15 من كل شهر، وأنهم سيستفيدون من كافة حقوقهم القانونية، إلا أنه لم يتم تفعيل أي شيئ مما ذكر في الاجتماع”.

وتابع مصدر متابع للملف، “أن مفتشين من صندوق الضمان الاجتماعي، قاموا بزيارة للعمال بجميع المؤسسات التعليمية بكل من إقليم أزيلال وبني ملال، واستمعوا لهم في ما يخص عدم استفادتهم من التغطية الصحية”.

 

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

غسل اليدين

شاب يبتكر مشروعا لغسل اليدين في الفضاءات العمومية .. وولاية مراكش تُتوّجُه

رئيس جماعة خنيفرة يكشف حقيقة خرقه لحالة الطوارئ الصحية

القضاء ينتصر لتلاميذ امتنعت مدرسة خصوصية بابن جرير تسليمهم شهادة المغادرة

نقابة: لا مبرر لاستمرار وزارة العدل في الحكومة مع استقلال رئاسة النيابة العامة

mohammed hassan errami

أجيال إعلامية: محمد حسن الرامي .. صوت إذاعة طنجة الرخيم

تابعنا على