بتهمة الاعتداء على زوجته وابنته.. محكمة إسبانية تدين مغربيا بالحبس 7 سنوات مع الطرد

25 أبريل 2020 - 18:30

قضت محكمة إسبانية بالحكم على مهاجر مغربي بالسجن سبع سنوات ونصف وطرده من بلد إقامته، وذلك بسبب تورطه في إعتداءات جسدية ونفسية على زوجته لمدة تتجاوز 19 عاما وابنته البالغة من العمر 11 سنة.

وحسب ما ذكرت وكالة الأنباء الإسبانية “إيفي”، فالمهاجر المغربي كان يعرض زوجته للعنف النفسي والجسدي طيلة مدة زواجهما بشكل “يومي تقريبا”.

وأضاف المصدر ذاته، أنه في يوم 12 يناير 2014، تعرضت الزوجة للعنف من طرف زوجها أمام الجيران. وتوجهت بعد ذلك إلى السلطات الأمنية من أجل تقديم شكاية ضده. كما اعتدى المعني بالأمر على طفلته البالغة من العمر 11 عاما أيضا.

وحكمت محكمة مقاطعة هويلفا الإقليمية في إسبانيا، على المهاجر المغربي بالسجن لمدة 10 سنوات (تم تخفيضها لـ7 سنوات ونصف) وعدم الاقتراب من زوجته وابنته و”الطرد من البلاد بعد نهاية حكمه”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

العلم الإندونيسي

مغاربة عالقون بإندونيسيا يتهمون سفارة المملكة بطردهم من الفندق

الوافي تعلن الاتفاق على تأمين التغطية الاجتماعية للمغاربة القاطنين بالخارج

المغرب يربط عودة مغاربة الخارج بتطور الوضع الوبائي بالمملكة ودول الإقامة والعبور

“كورونا” يتسبب في وفاة 466 مهاجرا مغربيا عبر العالم

مغاربة مقيمون بتركيا يشتكون من توقف خدمات قنصلية المملكة باسطنبول

تابعنا على