المصلي: كورونا كشفت أن محاربة الهشاشة تجعل المجتمع قادرا على مواجهة الأزمات

01 مايو 2020 - 02:30

قالت وزيرة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة، جميلة المصلي، إن أزمة كورونا أكدت أن محاربة الهشاشة تعد من أهم المطالب الحيوية لجعل المجتمعات والدول أقدر على مواجهة مختلف الأزمات كيفما كان نوعها وموضوعها.

جاء ذلك في كلمة للمصلي، اليوم الخميس، خلال مشاركتها في لقاء عن بعد بمناسبة الإطلاق الرسمي لمبادرة منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة “المجتمعات التي نريد”.

وأوضحت أن تداعيات انتشار جائحة كورونا المستجد أكدت أن القوة الحقيقية للمجتمعات والدول ليست فقط في مستوى العيش المادي للشعوب ومستوى التقدم الصناعي ومستوى التمكين للديمقراطية، بل تجلت أيضا في مدى متانة الأنظمة الاجتماعية، ودرجة تماسك الأسر.

وأضافت أن هذه القوة تكمن أيضا في مدى انتشار قيم التضامن، والوعي الجماعي، وفي مستوى ثقة الشعوب في دولها وفي سياساتها، وفي مدى جاهزية المواطنات والمواطنين للامتثال لتلك السياسات ومختلف الإجراءات التي تتخذها السلطات لصالحها في ظروف استثنائية.

وكشفت الوزيرة في هذا السياق مختلف التدابير الاستباقية لمواجهة المخاطر المحتملة لجائحة “كوفيد 19” التي قامت بها المملكة المغربية في ظل هذه الأزمة، تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وأشارت إلى التدابير والإجراءات الاستعجالية لحماية الفئات الهشة، بما فيها الأطفال المتكفل بهم بمؤسسات الرعاية الاجتماعية والأطفال في وضعية الشارع؛ والأشخاص في وضعية إعاقة؛ والنساء والفتيات في وضعية صعبة؛ والأشخاص المسنين المتكفل بهم بمؤسسات الرعاية الاجتماعية، والأشخاص في وضعية الشارع.

وشدد على ضرورة تطوير وتحسين السياسات والبرامج ذات الصلة بالحماية الاجتماعية، والقيام بمراجعة عميقة وشاملة لطرق تدبير وتمويل المنظومة ككل، وتحسين وتدقيق طرق الاستهداف، لضمان شمولية آليات الحماية.

واعتبرت أن تنزيل مشروع السياسة العمومية المندمجة للحماية الاجتماعية 2020-2030، الذي يتم العمل عليه في الوقت الراهن، يعد فرصة لاستخلاص العبر من آثار جائحة كوفيد 19، واستشراف ما بعدها من خلال التدقيق في البرامج والمشاريع التي سيتم تنزيلها كي تمكن من رفع التحديات الكبيرة التي تواجه منظومة الحماية الاجتماعية بالمغرب.

وتهدف مبادرة الإيسيسكو الجديدة إلى نشر المعرفة وتنفيذ برامج مبتكرة تساهم في بناء مجتمعات تتمتع بمقومات الصحة والسلام والقدرة على الصمود وتشمل الجميع.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

أمزازي يعزي في وفاة أستاذ ببني ملال

قانون المالية المعدل .. الاستقلال يقترح حلا لرأب الصدع بين الأسر والمدارس الخاصة

سلطات مراكش تغلق سوق السمك بالجملة مخافة تفشي “كورونا”

مجزرة بضواحي ورزازات تثير الاستياء (صور)

تازة .. فتح تحقيق في وفاة سيدة كانت رفقة مفتش شرطة بمنزله

تابعنا على