رئيس البرازيل: منظمة الصحة تشجع الأطفال على الاستمناء والشذوذ الجنسي

03 مايو 2020 - 01:30

احتل الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو، واجهة الأحداث عالميا، الخميس الماضي، وذلك بعد مهاجمته منظمة الصحة العالمية، واتهمها مباشرة بتشجيع الأطفال الصغار على الشذوذ الجنسي والاستمناء.

جاء ذلك في منشور،  للرئيس بولسونارو على صفحته في “فيسبوك”، لم تمر عليه سوى ساعات، حتى قام بحذفه، وجاء فيه “هذه هي منظمة الصحة العالمية، التي يريد البعض مني أن أسمع نصائحها بشأن فيروس كورونا”.

وأضاف رئيس البرازيل في تدوينته المحدوفة: “هل نحن بحاجة إلى اتباع إرشاداتها التعليمية أيضا؟ للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 0 و4: اللذة والمتعة عندما يلمسون أجسادهم، للأطفال من 4 إلى 6 سنوات: الهوية الجنسية الإيجابية، الاستمناء في سن صغير، علاقة من نفس الجنس، من 9 إلى 12 عامًا: أول تجربة جنسية”.

وتأتي تدوينة رئيس البرازيل الغريبة، لتأكيد عدائه الكبير لمنظمة الصحة العالمية، والتي هاجمها غير مامرة، وقرر عدم الالتزام بالتدابير التي أقرتها، لتجاوز جائحة كوفيد 19، خاصة التباعد الاجتماعي والحجر الصحي.

كما يأتي هجوم بولسونارو على المنظمة، في سياق هجوم حليفه الرئيس الأميركي دونالد ترامب عليها، بادعاء أنها “تحابي الصين في مسألة كورونا”. وتوترت العلاقة بين واشنطن وبكين بعض الشيء، منذ دخول ترامب إلى البيت الأبيض.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

عبد الرحمان منذ شهرين

اذا صدق ما قاله من توصيات المنظمة بحق الصغار.. فله الحق بانتقادها... بغض النظر عن الحملة التي تتعرض لها حاليا لمواقفها من الصين والتي قد تكون مثار شكوك هي ايضا... فعلى المنظمة احترام هويات وقيم ودبانات الغير ولا تفرض وصايتها على الجميع..

مقالات ذات صلة

تبون: الجزائر عانت من مرض بوتفليقة والعصابات المحيطة به

بعد 7 أشهر من الحادث .. إيران تكشف سبب سقوط الطائرة الأوكرانية

في أول تعليق له على تحويل آيا صوفيا لمسجد .. بابا الفاتيكان: “أشعر بألم بالغ”

روسيا تعلن نجاحها في ايجاد أول لقاح في العالم مضاد لفيروس كورونا

منظمة الصحة العالمية تُحقق بالصين في شأن مصدر فيروس كورونا

تابعنا على