أغرب عادات العالم .. الحلقة الأولى: مشاهد من احتفالات بلوغ سن الرشد 

09 مايو 2020 - 19:30

تَعتبر بعض الحضارات عبر العالم، وإلى يومنا هذا، الإنتقال من مرحلة الطفولة إلى مرحلة الشباب وبلوغ سن الرشد، مناسبة يجب الإحتفال بها.

دول وحضارات مازالت تعتز بالإحتفال بالمناسبة، وتخصص ساحات وقاعات للقادمين إلى عالم الرشد، لممارسة طقوس وعادات، بعضها يستمد جدوره لقرون، ودول أخرى تعتبره يوم عطلة وفرح.

“العمق” تنقلت بين عادات عدة حضارات، وأعدت التقرير التالي في الموضوع:

اليابان: حفل رسمي بالدعوات

يدخل الشاب الياباني مرحلة البلوغ، بمجرد وصوله لربيعه العشرين، وتبدأ الاحتفالات عبر توجيه دعوات الحفل من قبل المكتب الحكومي لكل بلدية، ويقام الحفل في إحدى القاعات العامة، وتُلقى محاضرات، وتُوزع هدايا تذكارية في مراسم احتفالية، لتشجيع ومباركة هؤلاء الشباب.

الحفل يقام مرة كل سنة، وهو محدد في يوم الإثنين الثاني من شهر يناير من كل عام، ويرتدي الشباب البالغون زيّ الكيمونو والهاكاما، أو البذل الرسمية في القاعات العامة في المدن والبلديات، ويطلق على الحفل ”سيجين شيكي Seijin Shiki“.

الصين: تقليد عمره أكثر من ألفي سنة

مراسم بلوغ سن الرشد، في الصين له طعم خاص، فهذا البلد الأسيوي، الذي يتعدى سكانه المليار، وتنتشر به ثقافات وحضارات كثيرة، تختلف فيه طريق الاحتفال من منطقة إلى أخرى.

ففي مدينة لهشان بمقاطعة سيتشوان، يرتدي الطلبة البالغون من العمر، 18 عاما الملابس من نمط أسرة هان، ويتسلمون “شهادة البالغين” ليعلنون أنهم قد اصبحوا بالغين.

وبمنطقة بنانجينغ، يحضر الطلبة البالغون سن الرشد، إلى معبد كونفوشيوس، حيث يقومون بقراءة كلمات الإقسام الكلاسيكية.

أستراليا: تعذيب قبل منح اللقب

مازال السكان الأصليون في القارة الأسترالية، يحتفلون بانتقال بالفرد من الصبي إلى الرجل، وعلى الرغم من أنها كانت تختلف من قبيلة إلى أخرى، فإن بعضا منها كان مؤلما.

كانت أول شعائر بلوغ سن الرشد تجري عندما يصبح الصبي في سن الثانية عشر من عمره، وكانت تعرف بـ”شعيرة القذف في الهواء“، وكانت تتمحور حول رمي وإلقاء الصبي في الهواء ثم الإمساك به مجددا من طرف عدة من أقربائه الذكور.

كما يجبر الشباب المراهقون على حمل أغصان أشجار محترقة، وقد يُطلب منهم الاستلقاء فوق كومة من الجمر المتّقد لعدة دقائق.

وفي الأخير، يأتي دور ”شعيرة الضربة القاضية“، التي تتجلى في إسقاط أحد أسنان الصبي بواسطة حجر، ثم كان السن يلقى بين يدي والدة الصبي، ومنه يمكن اعتبار تحوله من صبي إلى رجل مكتملاً أخيراً.

اسبانيا: عادة انقرضت قبل قرنين

هذه العادة توقفت منذ القرن التاسع عشر، فبمجرد بلوغ الشباب اليافع سن الثامنة عشر، يصبح مفروضا عليه هجر منازلهم ومدنهم وقراهم، والذهاب للخدمة في صفوف الجيش لفترة محددة بين 2 إلى 5 أو حتى عشرة سنوات، وكان يطلق على الشباب الصغار الذين يصلون هذه السن اسم (كوينتوس).

وكانت القرية الواحدة، ليكون فيها مجموعة منهم، يطلق عليها اسم الـ(كوينتو)، أو الأولاد الأقران الذين سيرحلون للخدمة العسكرية في نفس الوقت.

روسيا : كرنفال الميدان الأحمر

يقوم الروس بالاحتفالات الضخمة أثناء تخرج أولادهم في المدارس الثانوية، للاحتفال بوداعهم لمرحلة الطفولة، والاتجاه إلى مرحلة البلوغ، فبعد انتهاء احتفالات التخرج ترتدي الفتيات الفساتين والفتيان يرتدون البدلات للكرنفال في الميدان الأحمر، وهم يرقصون ويغنيون و ويقدمون البرامج المختلفة، مما يشكل مشهدا ممتعا.

البرازيل : قفزات النمل للذكور وسيارت وردية للاناث:

مازالت إحدى القبائل البرازيلية، تصر على إرغام الطفل، بعد بلوغه سن الرشد، على تأدية رقصة تقليدية، مرتديا قفازات مليئة بالنمل.

وتعتبر قرصة النمل، من القرصات المضرّة بالصحة، والتي تسبب الكثير من المشاكل والآلام.

وبالعاصمة ريو دي جانيرو بالبرازيل، تشارك الفتيات التي ستصل أعمارهن 15 عاما قريبا في التقاط الصور بالقرب من السيارة وردية اللون الفاخرة، وهن على الاستعداد لحضور حفلة الرقص الجماعية، التي تعد المرة الأولى بالنسبة إليهن. وتعتبر حفلة الرقص الجماعية، من أهم الأنشطة التقليدية لمراسم بلوغ سن الرشد في أمريكا اللاتينية.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

ارتداء سائق سيارة مصاب بكورونا للكمامة يجنب عائلة من الإصابة بالفيروس

السعودية تكشف البروتوكولات الصحية للحج في ظل جائحة “كورونا”

الإمارات تعلن عن هيكل جديد للحكومة.. وتسمح للمواطنين والمقيمين بالسفر

مصابو كورونا عبر العالم يصل إلى 11 مليون.. أميركا اللاتينية تتجاوز أوروبا وأرقام قياسية بأميركا

الجيش المغربي يتدخل لإحباط هجوم مسلح بدولة الكونغو

تابعنا على