الصديقي تنتقد الآباء أشباه "سلمات": متسلطون.. وأساند كل فتاة تعيش تحت الضغط

13 مايو 2020 - 18:30

عبرت الممثلة المغربية سحر الصديقي عن غضبها من نوعية الآباء الذين يشبهون شخصية المختار سلمات في مسلسل “سلمات أبو البنات”، معتبرة أنهم “متسلطين”.

وقالت الصديقي في تدوينة عبر حسابها على “انستغرام”، إن المسلسل استفزها لأنه تناول العديد من المشاكل التي تعاني منها المرأة كالتحرش والاغتصاب، إلا أن ما أزعجها ووثرها هو “معاناة الفتيات داخل منازلهن ووسط آبائهن”، معتبرة أن المسلسل “جسد، وبطريقة إيجابية رغم سلبية الأمر، السجن غير المرئي الذي تعيشه شريحة كبيرة من الفتيات المغربيات”.

وأضافت الصديقي أن “الفتيات الراشدات تسلب منهن أبسط حقوقهن تحت مسمى خوف وحب الآباء لهن”، واصفتا إياه بـ”الحب المدمر لكيان واستقلالية ونفسية تلك الفتيات اللواتي تصبح دماة منعدمات الشخصية أمام هوة ونرجسية و تقلبات مزاجية أب متسلط، راكم عقد ومشاكل ذكورية في عقله نتيجة ما تلقاه من تقاليد ومعتقدات تجعل من حبه لبناته حب تملكي يلغي شخصياتهن”.

وأشارت إلى أنها تعلم أن “الكثير من مشاهدي المسلسل يرى سلمات نموذج الأب المثالي ذو أخلاق عالية وتربية حسنة لبناته، نظرا لمفهوم “بنت الناس” عند المجتمعات العربية، ألا وهي فتاة خاضعة وحانية أمام كبرياء أب يعتبر سمعته وكلمته التي لا يجب أن تسقط، مهما كانت خاطئة، أهم من مشاعر ورغبات ابنته الراشدة التي لا يحق لها اتخاد أي قرار لنفسها بدون موافقته”.

وأعلنت الصديقي في ختام تدوينتها عن مساندتها لكل فتاة تعاني مما وصفته بـ”الضغط والسجن غير المرئي”، مشيرة إلى أن العديد منهن تعودن على قهر آبائهن لهن خشية أن يصبحن “مسخوطات الوالدين”، مفرد تهديدي وترهيبي لكل من تمردت على قوانين و أوامر العائلة المرسومة لها”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

الفنانة حياة الإدريسي

حياة الإدريسي تنقط الفنانين الشباب المغاربة.. وهذه رسالتها لبطمة (فيديو)

جنازة عبد العظيم الشناوي

في جنازة حضرها العشرات.. فنانون: الشناوي كان محبا للخير ورحيله صدمنا (فيديو)

وفاة الفنان الكوميدي الشعبي “الكريمي”

فنان كوميدي

فنان الهامش.. “لكريمي” تحت العناية المركزة وابنه يتحدث عن جديد حالته الصحية

عاجل: بعد صراع طويل مع المرض.. وفاة الفنان عبد العظيم الشناوي

تابعنا على