وزير الصحة: لا داعي لتخويف المواطنين ببؤرة

وزير الصحة: لا داعي لتخويف المواطنين ببؤرة "لالة ميمونة" وحالات التعافي سترتفع خلال أيام

23 يونيو 2020 - 17:01

قال وزير الصحة، خالد أيت الطالب، إن 900 حالة المسجلة في ظرف وجيز ببؤرة “لالة ميمونة”، كلها بدون أعراض، وهي فقط حاملة للفيروس، وتخضع للعلاج بمستشفى ميداني.

وأضاف أيت الطالب خلال جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب، اليوم الثلاثاء، أن استقرار الحالة الوبائية بالمغرب يقاس بالحالات الحرجة، مضيفا أن هناك 4 مرضى فقط تحت التنفس الاصطناعي وكلهم مسنون.

وزاد، أنه لا داعي لتخويف المواطنين ببؤرة “لالة ميمونة”، والقول بأن الحالة الوبائية غير مستقرة فقط لأنه تم تسجيل عدد كبير من الحالات، لافتا إلى أن هذه الحالات لا تعاني من أي مشاكل وتخضع للعلاج بمستشفى ميداني.

وبحسب وزير الصحة، فإن حالات الشفاء بالمغرب ستعرف في الأيام القليلة المقبلة ستعرف ارتفاعا، بعد شفاء الحالات المكتشفة بالبؤرة المذكورة.

وأضاف المتحدث، أنه تم تشكيل لجنة بحث لتقصي الحقائق في بؤرة “لالة ميمونة”، وأن وزارته تنتظر ردها لتحديد المسؤوليات وما إن كان هناك تقصير أو تهاون.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

الريسوني: أصبح من الواجب مقاطعة فرنسا ومنتجاتها

بعد استقالة حروزة .. أرباب مرشح وحيد للأمانة العامة الاقليمية للبام بالقنيطرة

NASER BOURITA

المغرب يدين بشدة الإمعان في نشر الرسومات المسيئة للرسول

تابعنا على