نضوب مياه عين "هكوس" يهدد فلاحين بالإفلاس بضواحي الحاجب (فيديو)

30 يونيو 2020 - 21:35

يعيش العشرات من الفلاحين بمزارع أيت بوبيدمان بإقليم الحاجب، حالة من الخوف والهلع من تعرضهم إلى الإفلاس، وذلك بسبب نضوب مياه عين هكوس التي تسقي آلاف الهكتارات من الأراضي الفلاحية في المراحل النهائية من حصد منتوج فلاحي متنوع من الخضروات.

عبد الرحيم جريري، فلاح بأيت بوبيدمان، قال في تصريح لجريدة “العمق”: “اجتهدنا في زراعة أراضينا الفلاحية بأنواع من الخضروات والفواكه، وبعد مجهود كبير من العمل، انقطعت علينا مياه السقي بعد نضوب مياه عين هكوس التي تغذي ساقية كعوانة التي تسقي أراضينا منذ سنين خلت”.

وأضاف جريري قائلا: “حفر آبار فوق منابع عين هكوس هو سبب نضوب مياهها، وتعرضنا لخسائر كبيرة أكثر من تلك التي تعرض لها فلاحون بالمنطقة بفعل البرد، وأناشد المسؤولين التحرك عاجلا لإنقاذنا قبل تعرضنا للإفلاس، ونحن اعتمدنا هذه السنة على الاقتراض في زراعة أراضينا”.

أحمد الكور رئيس جمعية السقي كعوانة، قال في تصريح لجريدة “العمق”: “حاليا انقطعت مياه عين هكوس التي كانت تعطي 2500 ساعة سقي خلال مدة 18 يوما، وتسقي أكثر من 3 آلاف هكتار، والآن المزروعات جميعها توقفت عن النمو وهي على وشك النضج”.

وأضاف الكور: “أسباب نضوب مياه عين هكوس سببها هجوم بعض الفلاحين الكبار على مناطق ممنوعة حفر الآبار فوقف العين، وقاموا بحفر الآبار رغم الشكاية التي تقدمنا بها إلى المسؤولين خلال سنتي 2017 و2018، حيث تأكد وجود العديد من الآبار تم حفرها بشكل عشوائي بمنطقة محرمة في حفر الآبار بالقانون المعمول به”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

في الذكرى المئوية لتأسيس للمكتب الشريف للفوسفاط.. قصة عقود من العمل

مليون و400 ألف مغربي في حالة شغل ناقص خلال الفصل الثاني من 2020

أرباب محطات الوقود يرفضون قانون “الهيدروكاربور” ويدعون لحماية المهنيين

هذه أبرز التدابير التي اتخذتها شركات التأمين لفائدة المواطنين خلال كورونا

بمبلغ 550 مليون درهم.. الحكومة تؤشر لـ”OCP” بإحداث صندوق رأسمال مجازفة

تابعنا على