أخبار الساعة، مجتمع

“كورونا” ومرض مزمن ينهيان حياة شرطي متقاعد بأكادير

توفي شرطي متقاعد، صبيحة أمس الأحد بالجناح المخصص لإيواء حالات كوفيد 19، بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني، وذلك بعد تدهور حالته الصحية نتيجة إصابته بكورونا، وتأزم حالته بمرض مزمن على مستوى الرئتين.

الدكتور عبد اللطيف ياسي، أحد جنود التواصل خلال مرحلة كورونا، والذي خصص صفحته لإطلاع السوسيين على كل مستجدات الوباء من داخل المستشفى الجهوي الحسن الثاني، كتب في تدوينة له: ” للتوضيح فقط، فإن ضابط الشرطة المتقاعد المصاب بكورونا، والذي توفي هذا اليوم (الأحد)،كانت صحته جد متدهورة، بحكم أنه كان يعاني من مرض مزمن وخطير”.

وأضاف ياسي في تدوينتهK “كان عدد من الأطباء بمستشفى الحسن الثاني بأكادير، يتتبعون حالته والمدير (بالنيابة) الدكتور كولحسن، كان يزوره مرتين في اليوم، زيادة على المصالح الإجتماعية لرجال الأمن الوطني، التي تزوره كل يوم، وكان يعاني من صعوبة في التنفس رغم تزويده بالأوكسيجين وعدة أدوية لكن إرادة الله كانت أقوى”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *