من داخل مستشفى أكادير.. أسرة تناشد المسؤولين التدخل العاجل لإنقاذ ابنها المحروق

من داخل مستشفى أكادير.. أسرة تناشد المسؤولين التدخل العاجل لإنقاذ ابنها المحروق

04 سبتمبر 2020 - 17:20

ناشدت أسرة الشاب “المهدي”، القاطنة بمنطقة الحريشة بمدينة أولاد تايمة، السلطات الصحية بكل من مراكش وأكادير، التدخل العاجل، وتوفير مكان له بمستشفى مراكش المتخصص في استقبال حالات الحروق من الدرجة الثالثة.

الأسرة تتواجد حاليا، داخل مستشفى الحسن الثاني باكادير، حيث تنتظر خلو مكان لابنها في مراكش قصد نقله، وقالت أخت الشاب المهدي في اتصال هاتفي بـ”العمق”، بأن أحد المسؤولين بالمستشفى طلب منهم نقل ابنهم إلى مراكش، وأمام وضعيته الخطيرة، خاصة وأنه أصيب بحروق من الدرجة الثالثة، فقد طالبوا من إدارة المستشفى توفير سيارة مجهزة بالأوكسجين والمراقبة الطبية.

وأضافت أسرة المهدي، أن هذا الأخير، أصيب يوم 30 غشت الماضي بحروق خطيرة، نقل على إثرها إلى مستشفى أولاد تايمة، وتم توجيهه مباشرة إلى مستشفى الحسن الثاني الجهوي بأكادير، وبقي فيه لمدة أربعة أيام، وتطورت حالته نحو الأسوء.

وأمام تدهور حالته الصحية، اضطرت المصالح الطبية بالمسشتفى نقله منذ أمس إلى غرفة الانعاش، وتطالب اليوم اسرته، التدخل العاجل من طرف المسؤولين، لنقله إلى مراكش، حيث يمكنه المعالجة.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

تدشين قسم المستعجلات بتطوان

وزير الصحة: ستتم إضافة 2260 سريرا للمشاريع الاستشفائية الجديدة في 2021

بركة: الحكومة تنهج سياسة إغناء الغني وإفقار الفقير وإذلال الطبقة الوسطى

بسبب كورونا.. انخفاض حالات الزواج المختلط بالبيضاء بأزيد من %60

تابعنا على