دراسات تحذر ..

دراسات تحذر .."الكاشير" يؤدي للسرطان

13 فبراير 2017 - 14:38

نسبة كبيرة من السرطانات كان يمكن منعها بواسطة اتباع نظام غذائي صحي أكثر، الآن البيانات لم تعد مجرد توصية، فمنظمة الصحة العالمية تحذر من الإفراط في استهلاك اللحوم المصنعة، التي تسبب لتطور السرطان.

دراسة جديدة تحذر من تناول وجبة الإفطار اليومية التي تحتوي على الأطعمة المصنعة، وتدعي أن هذا النوع من النظام الغذائي يزيد بشكل كبير من خطر الإصابة بسرطان الأمعاء.

ووجد مجموعة من الباحثين من منظمة أبحاث السرطان العالمية، أن تناول 150 غراما من اللحوم المصنعة (مثل النقانق المرتديلا وغيرها) كل يوم يزيد من خطر الإصابة بسرطان القولون بنسبة 63٪.

بالإضافة إلى اللحوم المصنعة، يشير الباحثون إلى أن اتباع نظام غذائي الذي يعتمد على الأطعمة المصنعة، يزيد هو أيضا من خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم وحتى أمراض مثل السكري وأنواع أخرى من السرطان.

ووفقا للتقارير، فإن الاحتمال الكلي للإصابة بسرطان القولون بين سكان الولايات المتحدة هي 1 إلى 18 لدى الرجال و1 إلى 20 لدى النساء.

ووفقا للمنظمة العالمية لأبحاث السرطان، فإن الإفطار التقليدي الذي يعتمد على البيض المقلي، النقانق، المرتديلا، اللحم المقدد، الفطر والطماطم يمكن أن يحتوي على 700 سعرة حرارية. 150 غرام من اللحوم المصنعة تساوي قطعتين من النقانق وثلاث قطع من اللحم المقدد.

ويشير الباحثون إلى أن الأدلة على وجود العلاقة بين سرطان القولون واستهلاك اللحوم المصنعة هي قوية لدرجة أنه ينبغي على الناس الحد من استهلاكها.

يقول البروفيسور مارتن وايزمان، مستشار طبي في منظمة أبحاث السرطان العالمية: "بالنسبة لبعض الناس فإن أكل الأطعمة المصنعة بالإضافة إلى اللحم المقدد والنقانق هو أمر طبيعي لبدء اليوم".

لكن إذا كان هذا هو نظامهم الغذائي اليومي، فإنهم يزيدون بشكل كبير من خطر إصابتهم بسرطان القولون، والذي يعد واحدا من أكثر أنواع السرطان انتشارا في الولايات المتحدة".

كما يشير البروفيسور وايزمان إلى أن ثلث السكان فقط على علم بوجود صلة مباشرة بين استهلاك اللحوم المصنعة وبين السرطان، لكنه يحذر من أنه كلما أكلنا منها أكثر، فإننا بذلك نزيد من فرص الإصابة بسرطان القولون.

يوصي البروفيسور وايزمان الرجال والنساء بالحد من تناول الأغذية المصنعة مثل المعلبات وأنواع المرتديلا والنقانق المختلفة وغيرها، بشكل عام واللحوم المصنعة بشكل خاص، وكذلك استهلاك الأغذية غير الغنية بالسعرات الحرارية - من أجل الحفاظ على صحتهم.

"هذا الأمر مهم، لأن هناك أدلة دامغة تشير إلى أن وجود مستوى عال من نسب الدهون في الجسم يمكن أن يؤدي إلى ستة أنواع مختلفة من السرطان"، يحذر البروفيسور وايزمان.

بحسب تقدير البروفيسور وايزمان فإن ما يقرب من ثلث حالات السرطان يمكن منعها من خلال الحفاظ على نظام غذائي صحي، ممارسة الرياضة والحفاظ على وزن سليم.

سارة هياوم، ممثلة جمعية أبحاث السرطان في المملكة المتحدة، توضح أن العديد من الدراسات المهمة قد وجدت أن سرطان القولون هو أكثر شيوعا لدى الأشخاص الذين يستهلكون كميات كبيرة من اللحوم الحمراء واللحوم المصنعة.

"فمن يريد الحد من خطر إصابته بسرطان القولون، فيجب عليه أن يخفف من كمية اللحوم الحمراء واللحوم المصنعة مثل المرتديلا والنقانق التي يستهلكها وهذه طريقة جيدة لبدء حياة صحية أكثر".

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

الطبيب الفرنسي راؤول

الطبيب الفرنسي راؤول: وضع كورونا الحالي لا يقلقني.. ونسبة الفتك تظل ضعيفة

المدارس الخاصة

هجرة غير مسبوقة من التعليم الخصوصي إلى العمومي بمراكش

التوحد

أطفال التوحد والدخول المدرسي بالمغرب.. آباء وأمهات يطلقون صرخة استغاثة (فيديو)

تابعنا على