الشفدي: ما يقع للجماعة الآن لم نعهده حتى في عهد البصري

الشفدي: ما يقع للجماعة الآن لم نعهده حتى في عهد البصري

12 فبراير 2017 - 16:24

اعتبر جواد الشفدي مدير نشر أسبوعية "التجديد" المقربة من حركة التوحيد والإصلاح، أن الإعفاءات الأخيرة التي طالت قيادات من جماعة العدل والإحسان من مناصب المسؤولية في عدد من الإدارات المغربية، لا يمكن اعتبارها، إن صح الخبر، سوى ردة سياسية وحقوقية كبيرة في تاريخ تعامل الدولة المغربية مع الجماعة.

وقال الشفدي في تدوينة على فيسبوك: "قد نتفهم التخوف من أنشطة الجماعة ومن علاقتها المتشنجة مع الدولة، لكن أن يتم محاربتها عن طريق تجميد المستقبل المهني لأشخاص بسبب انتمائهم لتيار معين فهذا توجه سلبي جديد لم نعهده حتى في عهد الراحل إدريس البصري".

وأضاف أن "الإعفاء من المهام الإدارية لا يمكن أن يتم إلا بتقييم الأشخاص مهنيا ووفق القوانين والمساطر، ولا دخل للانتماءات بالموضوع"، داعيا "من يخبط في القرارات خبط عشواء، رجاءً ارحموا هذا البلد وارحمونا فلم نعد نحتمل سماع مثل هذه الأخبار المزعجة"، بحسب تعبيره.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

اجتماع أطراف الحوار الليبي بالمغر

الفرقاء الليبيون يعودن إلى المغرب لاستئناف جلسات الحوار يوم الأحد المقبل

بعدما أثار الجدل.. وزارة الطاقة توضح موقفها حول مشروع جرف رمال البحر قرب العرائش

برلمانيون يوجهون مذكرة إلى وزير الصحة تحذر من خطورة الوضع الوبائي بجهة درعة

تابعنا على