بعد الجدل.. مندوب الصحة يكشف لـ

بعد الجدل.. مندوب الصحة يكشف لـ"العمق" حقيقة إهمال الطفلة التي احترقت

20 أكتوبر 2020 - 22:45

بعد الجدل الذي أثارته واقعة احتراق طفلة صغيرة، وتوجه نائب برلماني بأصابع الاتهام للمستشفى الإقليمي، بدعوى أن الطفلة تعرضت للإهمال، قال محمد الحسني، المندوب الإقليمي للصحة بتاونات، إن الطفلة خضعت للفحص اللازم من طرف طبيب المستعجلات، وأنها لم تتعرض للإهمال كما راج.

وأضاف الدكتور الحسني، في اتصال مع الموقع، أن التشخيص الطبي الذي خضعت له الطفلة، فرض نقلها إلى مستشفى فاس، وأن وضعا الصحي لا يبعث على القلق.

ونبه المتحدث إلى أن النقد مرحب به، وأنه يطور أداء الفاعلين بمختلف القطاعات، لكن المجهودات التي تبذل في قطاع الصحة، بالرغم من الصعوبات المطروحة، يمكن وصفها بالمجهودات الجبارة.

هذا، ونشر برلماني في حزب الأصالة والمعاصرة، ينتمي لدائرة غفساي القرية، صباح اليوم، تدوينة انتقد فيها خدمات المستشفى الإقليمي، كما انتقد ما وصفه ” إهمال طفلة أصيبت بحروق في جسدها”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

وفاة كورونا بالمغرب

وفيات كورونا تتجاوز سقف 500 حالة بجهة فاس مكناس

محسن .. موهبة خارقة تتحدى الكاميرا في رسم الماء على تفاصيل الوجه (فيديو)

تبادلٌ لإطلاق النار بين دوارين نواحي أزيلال يسفر عن إصابات .. والدرك يفتح تحقيقا

تابعنا على