إعدام الجيش الجزائري لشابين صحراويين حرقا يثير غضب حقوقيين

إعدام الجيش الجزائري لشابين صحراويين حرقا يثير غضب حقوقيين

24 أكتوبر 2020 - 09:40

هدى جديد- صحافية متدربة

استنكرت الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الانسان، شروع الجيش الجزائري في إعدام مواطنين اثنين حرقا، بعد مباغثة دورية عسكرية لشبان صحراويين خلال عمليات تنقيب عن الذهب.

وأعربت الرابطة، في بلاغ توصلت “العمق” بنسخة منه، عن استيائها من هذه “الجريمة البشعة”، مؤكدة بأنها تدخل ضمن “خطط الجيش الجزائري لإخضاع الشباب الصحراوي”، معلنة عزمها مراسلة الأمين العام للأمم المتحدة ومختلف الهيئات الحقوقية الدولية الرسمية والمدنية المعنية.

وطالب البلاغ بفرض “رقابة أممية على مخيمات تيندوف”، مشددا على ضرورة تحمل الحكومة المغربية لمسؤولياتها، داعيا لعقد جلسة للبرلمان لمناقشة التصعيد الجاري من طرف الجزائر والبوليساريو.

وقضى الشابان (ا.ح.س) 21 سنة و(ع.ا) 23 سنة، بعد فرارهم من دورية جزائرية واختبائهم في بئر، قبل أن تجهز عليهم العناصر العسكرية بإشعال النيران في بعض الأغطية ورميها داخل البئر، ما عجل بوفاتهما مع بروز أثار حروق على جثتيهما، حسب شهود.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

الحوار الليبي

بحضور بوريطة.. أعضاء مجلس النواب الليبي يعلنون عن نتائج اجتماعهم بطنجة (صور)

الملك يُبرق الرئيس الموريتاني: علاقاتنا العريقة ستزداد متانة ورسوخا

وزيرة خارجية إسبانيا: موقف مدريد من قضية الصحراء هو “سياسة دولة”

تابعنا على