الداعية رضوان: رسومات الرسول تدل على حقارة ناشِرها.. وهكذا يجب أن نرد عليهم

الداعية رضوان: رسومات الرسول تدل على حقارة ناشِرها.. وهكذا يجب أن نرد عليهم

24 أكتوبر 2020 - 22:00

علق الداعية المغربي رضوان بن عبد السلام على نشر الرسوم الكاريكاتورية للرسول محمد عليه الصلاة والسلام، معبرا عن غضبه بخصوص ما يقع في فرنسا في الأيام القليلة الفارطة.

وكتب الداعية على حسابه في فيسبوك :”أمر طبيعي أن يحزن ويغضب المسلم عندما يصل إلى سمعه ما وقع في فرنسا من الإساءة للإسلام وأهله والإساءة إلى نبينا صلى الله عليه وسلم برسومات تدل على حقارة ناشرها ولهذا لا ينبغي أن نعيد نشر هذه الرسومات فهذا يزيد من شهرتها وهذا ما يريده أولائك القوم”.

وأردف في تدوينة لقيت تفاعلا واسعا :”بالنسبة للرد على هؤلاء فينبغي أن تتحرك حكومات البلدان المسلمة وتنتصر لرسول الله صلى الله عليه وسلم بالوقوف ضد هؤلاء المجرمين والمطالبة بمحاسبتهم وأما الشعوب فعليها أن تنتصر لرسول الله بالتمسك بدينه واتباع سنته والسير على هديه ونشر سيرته… فإن هذا الهوان الذي وصلنا إليه سببه البعد عن دين الله والانغماس في المعاصي والمنكرات… فإنه لا يُعقل أن ندافع عن الإسلام في المواقع ونكون أعداءه في الواقع”.

وختم حديثه :”وتبقى المقاطعة أقوى سلاح لردع هؤلاء المجرمين الذين ينشرون هذه الصور والرسومات فإنه اذا اتفق العالم الإسلامي على مقاطعتهم فلن تقوم لهم قائمة وسيصبحون عبرة لغيرهم”.

وكان هاشتاغ “مقاطعة المنتجات الفرنسية” قد تصدر قائمة “الترند” على موقع تويتر في المغرب، أمس الجمعة، عقب نشر صور مسيئة للرسول محمد، على واجهات بعض المباني في فرنسا.

وتفاعل نشطاء مغاربة بشكل كبير مع هذا الهاشتاغ في منصات التواصل الاجتماعي، ردا على تلك الصور، وتصريحات رئيس فرنسا إيمانويل ماكرون، التي اعتبرها البعض “مستفزة” للمسلمين.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

وزارة التضامن تُعلن توسيع العمل بالمنصة الرقمية الخاصة بشهادة الإعاقة

مجلس الجالية يطلق مشروع تأهيل مغاربة العالم للترافع حول الصحراء المغربية

بعد انهيار جزء منه.. السلطات تستعد لتهيئة قوس “الكزيرة” العالمي قرب إفني

تابعنا على