مجتمع

اختفاء مغربي بأوروبا في ظروف غامضة ووالدته تطرح فرضية اختطافه (فيديو)

27 أكتوبر 2020 - 20:00

وجهت سيدة مقيمة بمدينة بركان، نداء استغاثة لمساعدتها في العثور على ابنها محمد زريديك، الذي اختفى عن الأنظار في ظروف غامضة بفرنسا يوم الخميس 15 أكتوبر الجاري.

وتقول أم الشاب المختفي الذي رأى نور الحياة سنة 1993، في حديثها لجريدة “العمق”، إن ابنها حاصل على إقامة شرعية بالديار الإسبانية حيث يقيم بمنطقة أليكانتي منذ سنة 2001 حين التحق بوالده، وقضى مؤخرا سنة ونصف بمسقط رأسه بمدينة بركان، قبل أن يقرر السفر إلى العاصمة الفرنسية باريس قبل أسابيع بحثا عن عمل مع أصدقائه.

وأضافت والدة الشاب أنها كانت على تواصل دائم مع ابنها قبل أن تنقطع أخباره بشكل مفاجئ يوم الخميس 15 أكتوبر، حيث لم يجب على اتصالات العائلة المتكررة واختفى عن أنظار معارفه، سواء بفرنسا حيق كان يقيم مع أصدقاءه بشكل مؤقت أو اسبانيا بلد إقامته الأصلي.

وأضافت المتحدثة أنها أجرت اتصالات بأصدقائه بفرنسا ولم تتلقى أجوبة مقنعة حيث تضاربت الأقوال والمعلومات المحيطة به، إذ أخبرها صديق له أنهم توجهوا نحو الحدود الفرنسية الألمانية لاقتناء بعض السيارات من ألمانيا وأخبرها كذلك أنهم تناولوا وجبة العشاء جميعا قبل أن يخرج المختفي دون “إخبارهم” مرتديا لباسا منزليا، كما أخبروها أيضا أنهم أبلغوا السلطات الفرنسية بخبر اختفاء صديقهم مباشرة بعد غيابه.

هذا وشككت أم زريديك في روايات أصدقاء ابنها خاصة أنها اكتشفت أنهم لم يبلغوا السلطات الفرنسية كما “زعمو”، بل كانت عائلته من وضعت أول إشعار لدى السلطات الفرنسية باختفائه.

وتوجه والدة محمد زريديك نداءها للجميع لمساعدتها في العثور عن إبنها المختفي، كما تستعطف المسؤولين بوزارة الخارجية والوزارة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج للتدخل العاجل لفك هذا اللغز.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

مجتمع

تأخر صرف مستحقات مالية منذ 2015 يدفع موظفي الجماعات للتظاهر بالبيضاء

مجتمع

المحكمة الابتدائية بتزنيت ترفض تمتيع الصحفي بوطعام بالسراح المؤقت

مجتمع

“عروبي فميريكان” يغادر سجن “عكاشة” ومندوبية التامك توضح بشأن فقدان وزنه

تابعنا على