المغرب يستبق أزمة الماء بتشييد أكبر محطة لتحلية مياه البحر بإفريقيا

المغرب يستبق أزمة الماء بتشييد أكبر محطة لتحلية مياه البحر بإفريقيا

05 نوفمبر 2020 - 16:30

كشف عبد القادر اعمارة، وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، أن التحول الذي سيحصل في المغرب هو إحداث أكبر محطة لتحلية مياه البحر على المستوى الافريقي بالدار البيضاء، وذلك بـ300 مليون متر مكعب في السنة، معتبرا أن الرقم “خيالي”.

جاء ذلك، في مداخلة للوزير، اليوم الخميس، على هامش دراسة مشروع الميزانية الفرعية لوزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء برسم 2021، بلجنة البنيات الأساسية والطاقة والمعادن.

وأوضح اعمارة، أن ذلك يعتبر تحولا بنيويا في قضية الماء، لافتا إلى أنه وفق التحولات الموجودة سيتم الاعتماد على بناء السدود وتحلية مياه البحر ونجاعة استعمال الماء.

وأضاف: “فليس مقبولا نديرو الفلاحة دون تقنية التنقيط، والاستمرار في حفر الآبار التي هي مقننة في الأصل، بالرغم من كوننا نراعي الأوضاع الاجتماعية للمواطنين، إذ أن الفرشة المائية التي تعد رأسمال مالي يضيع منها سنويا أكثر من مليار متر مكعب”.

اعمارة، أوضح أن قضية تراتبية الماء مبنية على أولوية الماء الشروب ُثم الماء الفلاحي ثم الاستعمالات الأخرى، وهي تراتبية واضحة، على حد تعبيره.

ولفت الوزير إلى أن معدل بناء السدود في المغرب تراجع، مضيفا أن “معدل السد باش يوجد يتطلب ما بين 5 إلى 7 سنوات”، رابطا الأمر بأمور موضوعية وذاتية.

وتابع بالقول: “ذاتية تتمثل في قدرة الإدارة على تتبع مشاريع السدود، وموضوعية مرتبطة بنزع الملكية لصالح المنفعة العامة الذي يطرح اشكالا”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

الإرهاب يكبّد الدول الإفريقية نصف الخسائر الاقتصادية عبر العالم

المنتجات المحلية

لدعم “المنتوجات المحلية”.. المركز المغربي لتأهيل التعاونيات ينظم الدورة الأولى لـ”Coop Expo”

التساقطات المطرية الأخيرة تنعش آمال الفلاحين في موسم فلاحي جيد (فيديو)

تابعنا على