الاحتقان بين النقابات وبوشارب يصل البرلمان..

الاحتقان بين النقابات وبوشارب يصل البرلمان.. "كدش" تسائل الوزيرة عن "محاربة العمل النقابي"

10 نوفمبر 2020 - 09:30

وصل ملف الاحتقان بين النقابات ووزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، نزهة بوشارب، إلى قبة البرلمان، بعدما وجهت مجموعة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، سؤالا كتابيا إلى الوزير حول “محاربة العمل النقابي” و”تغييب الحوار الاجتماعي القطاعي”.

وقالت مجموعة الكونفدرالية الديموقراطية للشغل بمجلس المستشارين، في سؤالها الكتابي الذي اطلعت عليه جريدة “العمق”، إن الأوضاع بوزارة بوشارب “مقلقة وتعرف احتقانا”، مرجعة سبب ذلك إلى ما اعتبرته “محاربة حرية العمل النقابي بالتضييق على المسؤولين النقابيين الكونفدراليين بالقطاع”.

وأوضحت الكونفدرالية أن الحوار الاجتماعي الذي باشرته الوزارة في السابق بخصوص النظام الاساسي لمستخدمي الوكالات الحضرية، أصبح “مجمدا”، معتبرة أن “تغييب الحوار الاجتماعي القطاعي خرق سافر لمقتضيات منشور رئيس الحكومة رقم 02/2017، ويعاكس التوجه الحكومي الذي يحث على فتح حوار قطاعي منتج”.

وسجل المصدر ذاته، “القيام بدراسات تدخل في صميم اختصاصات أطر الوزارة التي تتوفر على كفاءات عالية، وإسنادها لمكاتب الدراسات بمبالغ مالية مهمة، خاصة وخزينة الدولة في حاجة ماسة لها في هاته الظروف الاقتصادية والاجتماعية العصيبة، مثل الدراسة الخاصة بالهيكل التنظيمي بالوزارة”.

واعتبر السؤال أن “إسناد المهمات والمسؤوليات لا يعتمد على معايير وشروط واضحة ولا يكرس مبدأ تكافؤ الفرص، وكذا الإعفاءات من المسؤولية”، مسائلا الوزيرة عن الإجراءات التي تنوي القيام بها لـ”تصحيح هذه الوضعية، وفي مقدمتها المبادرة إلى فتح حوار اجتماعي جاد ومسؤول”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

الملك يُبرق الرئيس الموريتاني: علاقاتنا العريقة ستزداد متانة ورسوخا

وزيرة خارجية إسبانيا: موقف مدريد من قضية الصحراء هو “سياسة دولة”

تجاهل جماعة مراكش لقضية “كازينو السعدي” يفوت عليها استرجاع الملايير

تابعنا على