ساكنة دوار بتنغير تحتج ضد وزارة النقل بسبب تغيير مسار طريق
https://al3omk.com/60685.html

ساكنة دوار بتنغير تحتج ضد وزارة النقل بسبب تغيير مسار طريق

تجمهر العشرات من ساكنة دوار “واكليم”، بإقليم تنغير، أمام مقر المديرية الاقليمية لوزارة التجهيز، اليوم الأربعاء، احتجاجا على ما وصفوه بتهميش منطقتهم بسبب تغيير مسار الطريق الاقليمية رقم 1521 الرابطة بين “تنغير” و”إكنيون”.

ورفع المحتجون شعارات من قبيل: “لا لتحويل مسار الطريق 1521″، و”التلاعب بمسار الطريق 1521 يعارض التوجهات الملكية السامية”، للمطالبة بإعادة مسار الطريق الرابطة بين مركز تنغير وجماعة “إكنيون” الى ما كانت عليه منذ عقود حيث كانت تمر وسط دوار “واكليم”، حسب قولهم.

وفي تصريح لجريدة “العمق”، نفى المدير الإقليمي للتجهيز بتنغير، عبد الإله عزمي، أن يكون هناك أي تحويل أو تغيير في مسار الطريق رقم 1521، مشيرا الى أن موقع ومسار الطريق تحدده الدراسة، ولا يمكن أن تمر الطريق وسط الدوار تجنبا لحوادث السير.

وأوضح عزمي، أن المديرية فتحت حوارا مع المحتجين وانتقل معهم شخصيا الى موقع الطريق وتم الوقوف على اقتراحاتهم، مضيفا أن الساكنة ربما كانت تريد أن تضغط على وزارة التجهيز والسلطات المحلية من أجل ربط دوار “واكليم” عن طريق محول بالطريق الجديدة.

وأردف المدير الاقليمي للتجهيز، أن الدوار تم ربطه منذ سنة 2010 بالطريق الوطنية رقم 10، وستقوم المديرية ببرمجة محول يربطها بالطريق 1521 التي ستربط إقليمي تنغير وزاكورة.

يشار الى أنه تم إعطاء انطلاقة أشغال بناء الطريق الإقليمية رقم 1521 الرابطة بين “تنغير” و”اكنيون” عبر “تكيط” على طول 53.953 كلم، السبت 5 نونبر 2016، وهو المشروع الذي سيتم انجازه في إطار اتفاقية شراكة بين وزارة التجهيز والمجلس الإقليمي لتنغير بتكلفة مالية إجمالية وصلت 858.37752.78 درهم أي ما يعادل تقريبا 8 ملايير و500 مليون سنتيم، وستستفيد منه حوالي 36782 نسمة باقليمي زاكورة وتنغير.