القبض على أخطر مروجي مخدرات وسط جبال تنغير

30 يناير 2017 - 10:47

ألقت مصالح الدرك الملكي بتنغير، بتنسيق مع النيابة العامة التابعة للمحكمة الابتدائية بورزازات، القبض على شخصين، من ذوي السوابق القضائية في مجال الاتجار في المخدرات، وبحوزتهما كمية كبيرة من المخدرات بمختلف أنواعها، وذلك بعد أن تم نصب كمين لهما في المنطقة التي يروجان بها المخدرات.

وأوضح مصدر أمني أن أحد الموقوفين والملقب بـ”الملالي”، يتحدر من “سوق السبت” بإقليم الفقيه بن صالح ويبلغ من العمر 44 عاما، وأن الثاني يتحدر من “أرفود” بإقليم الراشيدية، ويبلغ من العمر 24 عاما.

المصدر ذاته، أشار إلى أنه جرى إيقافهما على مستوى الجبال المحاذية لدوار “احجامن” بجماعة تودغى العليا إقليم تنغير؛ حيث ضبطت بحوزتهما كمية مهمة من مُسكر “الماحيا”، والشيرا، والقنب الهندي، و”طابا”، وأدوات ومواد أخرى عدة تستعمل في إعداد وترويج هذه الممنوعات.

وأردف المسؤول الأمني، أن الموقوفين يتخذان خيمة تقليدية بجبال تنغير ملجأ لهما؛ حيث يوهمان المواطنين بأنهما من الرحل الوافدين على المنطقة، مضيفا أن المصالح الأمنية سبق أن اعتقلت أشخاصا آخرين لهم علاقة مباشرة بترويج المخدرات، كانوا يتخذون من الكهوف المنتشرة في جبال تنغير ملاذا لهم.

وأكد المتحدث ذاته، أن البحث لازال جاريا من أجل القبض على زملاء الموقوفين وكل من لهم علاقة بتجارة المخدرات، مضيفا أن الموقوفين وضعا رهن الحراسة النظرية لتعميق البحث معهما، والكشف عن مزوديهما الرئيسيين، وسيتم تقديمهما أمام العدالة من أجل المنسوب إليهما.

 

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

نشطاء يعددون مشاكل أوصلت منطقة “واويزغت” بأزيلال إلى “الحضيض”

أعمدة كهربائية تهدد أرواح مواطنين بإقليم أزيلال

رأس إيجيري

مشروع يُنهي معاناة سكان 200 “براكة” دامت 60 سنة ضواحي الحاجب (فيديو)

خدمات صحية تصل ساكنة بجبال أزيلال رغم وعورة التضاريس

سرقة عداد كهربائي ترغم ساكنة بأزيلال على العيش في ظلام دامس

تابعنا على