https://al3omk.com/61378.html

فيسبوكيون: خسرنا مباراة وربحنا منتخبا والإقصاء غير مستحق

عبر عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، من بينهم سياسيون، عن افتخارهم بالمنتخب الوطني المغربي بعد أدائه البطولي في مباراته أمام مصر، مساء اليوم الأحد، معتبرين أن المغرب ربح في “الكان 2017” منتخبا حقيقيا رغم الإقصاء أمام الفراعنة في آخر لحظة.

القيادي في حزب الاستقلال، عادل بنحمزة، اعتبر في تدوينة له على حسابه بفيسبوك، أن الناخب الوطني “رونار” مدرب كبير يملك فريقا يمكن الرهان عليه، داعيا إلى التركيز الآن على إقصائيات كأس العالم.

وعبرت البرلمانية عن حزب الاتحاد الاشتراكي، حنان رحاب، عن شكرها للفريق الوطني، قائلة في تدوينة لها: “فخرون بكم.. نحب روحكم المقاومة في الهزيمة وفي الانتصار.. برافو المنتخب.. ديما المغرب”.

بدورها تفاعلت البرلمانية والقيادية في حزب العدالة والتنمية، آمنة ماء العينين، مع مباراة الأسود ضد الفراعنة، قائلة في تدوينة لها: “لم أشاهد مباريات كرة القدم منذ مدة طويلة، اليوم عدت لخوض التجربة، لم تتغير العادة: ضغط وصراخ وعصبية، كانت مقابلة جميلة بفرص تسجيل عديدة، هذه هي الكرة، بكل روح رياضية هنيئا للمصريين وبالتوفيق للمنتخب في القادم من المنافسات”.

وأضافت بشكل ساخر: “اكتشفت أنني شرفت والحضري لا يزال هنا بكامل لياقته”، في إشارة إلى حارس مرمى المنتخب المصري الذي لازال يحرس مرمى الفراعنة رغم بلوغه 44 عاما.

الكاتب الفلسطيني المقيم بالمغرب، منصور سلامه، كتب تدوينة جاء فيها: “لست متابعا لمباريات كرة القدم، ولكن فازت مصر اليوم على المغرب بعد مضي 32 عام مضى على فوزها السابق، خرجت الجماهير بمصر فرحه وأعدادها بمئات الآلاف دون إذن من الداخلية، تمنيت أن تكون خرجت هذه الجماهير لتقول كلمة الحق في جزيرتي صنافير وتيران”.

رواد الموقع الأزرق، تفاعلوا مع مباراة الأسود بتعليقات متنوعة، أجمعت في أغلبها على الأداء البطولي للمنتخب، وأن الإقصاء غير مستحق نظرا للمستوى الجيد الذي أبان عنه أبناء رونار.

وكتبت الناشطة أسماء أكريم: “ربما خسرنا مباراة.. ولكننا ربحنا منتخب، من زمان لم نرى مثل هذه الروح القتالية عند المنتخب المغربي، كل الشكر، تستحقون لقب أبطال”.

ناش فيسبوكي يُدعى أبو رحاب، قال في تدوينته: “خسارة قاسية غير مستحقة.. أداء رجولي قتالي للشباب.. حظ تعيس.. بنعطية ضعيف جدا.. ملعب مهزلة صالح للحرث والزراعة وليس للعب الكرة.. خروج للمنتخب برأس مرفوع.. راضي جدا عن الفريق.. برافو شباب، تستحقون لقب أبطال”.

محمد العفيلي كتب: “الحارس وبوصوفة وبوهدوز ودرار والأحمدي، أبطال ربحهم المغرب”، بينما علق سامي أبو ريان بشكل ساخر قائلا: “مصر انقلبت على المغرب في اللحظات الأخيرة.. ثورة دي ولا انقلاب.. انقلاب.. انقلاب”.

الناشط محمد الشعيبي، أشار إلى أن المغرب ربح فريق كبيرا ومدربا أروع وروحا قتالية عالية في صفوف النخبة الوطنية، لكن كما العادة الحظ يدير لنا ظهره، وكتب زكرياء الصالحي: “بكل صراحة خسارة غير مستحقة للمنتخب الوطني المغربي”.

وعلقت الناشطة حفصة الريفي ساخرة: “توقعات صديقنا المغربي خابت”، في إشارة إلى الشاب المغربي الذي توقع فوز الأسود على مصر في تدوينة أثارت الكثير من الجدل قبل انطلاق البطولة.

الناشط المغربي المقيم بالإمارات عبد الحي النجاري، كتب بدوره: “هنيئا لأصدقائي المصريين، وأدعو اللاعبين المغاربة والمتعاطفين معهم أن يركزوا أكثر على تحديث إدارة الجامعة الملكية لكرة القدم، إذا كانوا فعلا يريدون تجنب الهزيمة مستقبلا، أما الاستمرار في محاولة فتح نفس الباب بنفس المفتاح الخاطئ فألطف تعبير لهذا هو الغباء”.

فيما عبر الناشط عز الدين مقساط عن خيبة أمله من الهزيمة بالقول: “ما كاينش معامن كيف الرياضة كيف السياسية.. الله يعطينا غير الشتا وخلاص”.

وودع المنتخب الوطني المغربي كأس أمم إفريقيا 2017، بهزيمة أمام المنتخب المصري في ربع نهائي البطولة، في المباراة التي جرت بينهما مساء اليوم الأحد، على أرضية ملعب “بور جونتي” بالغابون.

الفراعنة سجلوا هدفا قاتلا 3 دقائق قبل نهاية المباراة عن طريق اللاعب محمود كهربا، لينهوا حلم الأسود في التأهل للمربع الذهبي، في مباراة مثيرة عرفت محاولات تهديف حقيقية للمنتخبين، خاصة المغرب.

وبهذا الفوز، تأهل المنتخب المصري إلى نصف النهائي ليواجه بوركينا فاسو، وأنهى بذلك عقدة طويلة أمام أسود الأطلس بعدما حققوا آخر فوز عليهم في العام 1986

تعليقات الزوّار (0)