سياسة

الخناق يشتدّ على زيان داخل حزبه.. فرع القنيطرة يدعم جهود إزاحته

01 يناير 2021 - 18:42

بدأ الخناق يشتد على المنسق الوطني للحزب المغربي الحر، محمد زيان، داحل حزبه، واستمرت دائرة معارضيه في الاتساع، بانضمام التنسيقية الإقليلية بالقنيطرة إلى جهود إزاحته.

وعبرت التنسيقية الإقليمية للحزب المغربي الحر بإقليم القنيطرة، اليوم الجمعة، عن مساندتها ودعمها لمخرجات وقرارات المجلس السياسي، الذي انعقد يوم 26 دجنبر الماضي.

وعبر المصدر ذاته عن تشجيع المجلس السياسي باعتباره “صاحب القرار النهائي والمفصلي في حل خلافات الحزب، وتوحيد” صفوفه وقوته. مشددا على المشاركة الفعلية في المؤمر الاستثنائي.

وشدد البلاغ على أن التنسيقية تشجع وتدعم كل الفئات الشابة الطموحة في هذه البلاد، كما تدعم “تغيير العقليات الديكتاتورية”، داعيا كل المنسقين في جميع جهات المملكة إلى المصادقة على مخرجات المجلس السياسي والمشاركة في المؤتمر الاستثنائي.

وكشف المصدر ذاته أن اجتماعا للتنسيقية الإقليمية انعقد، اليوم الجمعة، وعبر خلاله المنسقون المحليون عن “قلقهم الشديد جراء ما يحدث داخل الحزب من تسيير غير مسؤول وتقديم تصريحات وبلاغات باسم الحزب بدون مشاركة ولا الاستماع لهم. والطعن في مؤسسات دستورية وعمومية وذلك لأهداف شخصية باسم الحزب”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

سياسة

مصدر عسكري ينفي مزاعم البوليساريو بقصف معبر الكركرات (فيديو)

سياسة

“العمق” تنشر تفاصيل عقد التدبير المفوض الذي يربط جماعة البيضاء بـ”ليديك”

سياسة

مؤتمر استثنائي للبيجيدي.. أصحاب المبادرة يخرجون للعلن ويبسطون رؤيتهم وعلاقتهم ببنكيران

تابعنا على