استياء من إطلاق مستشفى إنزكان سراح مختل عقلي قتل عسكريا بطاطا

استياء من إطلاق مستشفى إنزكان سراح مختل عقلي قتل عسكريا بطاطا

23 يناير 2017 - 15:35

علمت جريدة "العمق" من مصدر مطلع، أن مختلا عقليا ارتكب منذ ثلاث سنوات جريمة قتل في حق عسكري بمنطقة "فم زكيد" بإقليم طاطا، قد تم إطلاق سراحه من مستشفى الأمراض العقلية بإنزكان، في ظروف غامضة.

وأوضح مصدر الجريدة، أنه "قبل ثلاث سنوات قام مختل عقلي بقتل عسكري بمنطقة "فم زكيد"، وأنه تمت إحالته على المحكمة العسكرية، وبعدها إلى القضاء المدني الذي قضى بإيداعه بمستشفى "إنزكان" للأمراض العقلية، غير أن ساكنة المنطقة تفاجأت بإطلاق سراحه دون أي تقرير طبي من الطبيبة المشرفة على حالته ودون إذن من النيابة".

المصدر ذاته، أضاف، أن "عائلة المختل استفسرته عن الطريقة التي خرج بها من المستشفى، ليُجيبهم بأنه خرج بإذن من الطبيبة المشرفة على حالته لمدة 6 أيام وأنه سيعود بعد ذلك"، مسترسلا، أنه "بعد التواصل مع المستشفى تبين حسب روايتهم أنه قد هرب وليس لديهم علم حتى بهروبه".

وتابع، أنه "تم الاتصال بالشرطة بعد التنسيق مع إدارة مستشفى الأمراض العقلية بإنزكان لإعادته للمستشفى"، مضيفا أن "إطلاق سراحه بتلك الطريقة ودون إذن قضائي ودون أي تقرير طبي استهتار بحياة الناس وتهديد مستمر للمحيطين به".

وأكد المصدر نفسه، أن "خروج المُختل من المستشفى سواء بإذن شفوي أو هروبه يوضح العبث في تسيير مؤسسة عمومية كلفها القضاء بالإشراف على مجرم وتتحمل كامل مسؤوليتها الجنائية والمدنية، مع العلم أن مستشفى الأمراض العقلية به عدة أبواب ولكل باب حارسه الخاص وبه حراس وله سور ويصعب الهرب منه" على حد تعبير المصدر ذاته.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

الطلبة المغاربة خريجو الدراسات الاسلامية بمصر يطالبون أمزازي بمعادلة دبلوماتهم

الامتحانات الجامعية

جمعية توفر الإيواء والتغذية لـ50 طالبا من أزيلال يجتازون الامتحانات

المغرب: “كورونا” تسلل إلى أجساد 1927 شخصا .. والحصيلة تتجاوز 100 ألف إصابة

تابعنا على