سياسة

رباح يوضح سبب عدم خفض تسعيرة رکوب حافلات النقل الحضري بالقنيطرة (فيديو)

25 فبراير 2021 - 12:00

أكد عزيز رباح رئيس الجماعة الحضرية لمدينة القنيطرة أن تسعيرة ركوب حافلات النقل الحضري بالمدينة يحددها العقد المبرم بين المجلس والشركة المدبرة، وذلك في رده حول العريضة التي تقدم بها عدد من سكان القنيطرة، والتي طالبوا فيها بخفض تسعيرة وسائل النقل بالمدينة.

وأشار رباح في “حوار في العمق”، إلى أن التسعيرة المحددة جاءت بناء على دراسة مفصلة وبعد التشاور مع السلطات على المستوى الإقليمي ووزارة الداخلية، قبل الحسم في سعر التذاكر، مضيفا أن نموذج الأسعار بمدينة القنيطرة هو السائد في أغلب المدن المغربية.

وقال رباح إن المفاوضات بين الشركة والمجلس خلصت إلى أن تسعيرة التذاكر تحدد حسب طول المسافة المقطوعة مع مراعاة فئة الطلبة، مبرزا أن المجلس، من أجل ضمان عدم رفع الشركة المدبرة للحافلات من ثمن التذاكر، يساهم في 50 في المائة في الاستثمار الذي تقوم به الشركة، أي ما يناهز، على حد قوله، 13 مليار سنتيم.

وأكد المسؤول الحكومي أنه سيتم الأخذ بعين الاعتبار العاملين بالشركة السابقة، من خلال حفاظهم على مناصبهم بالشركة الجديدة، مضيفا أن العاملين يتم تكوينهم قبل الشروع في إدماجهم في الشركة الجديدة.

كما لفت المتحدث ذاته إلى أن المجلس الجماعي سيتعاقد قريبا مع شركة جديدة لتدبير الحافلات بالمدينة، مشيرا إلى أن 38 حافلة ستصبح قريبا جاهزة للاستعمال في الفترة المقبلة، موضحا أن المجلس الجماعي للمدينة عانى من خلافات جوهرية مع الشركة السابقة التي كانت تدبر ملف الحافلات، مضيفا أن عددا من القضايا لازالت عالقة في المحاكم.

وختم رباح حديثه، بتوجيه دعوة للصحافيين والإعلاميين بزيارة مدينة القنيطرة خاصة خلال عطلة نهاية الأسبوع، للوقوف، على حد تعبيره، على الإقبال الكبير الذي تعرفه المدينة، مبرزا التطور الكبير الذي شهدته مقارنة بالعشر سنوات الماضية.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

سياسة

أزيد من 100 شخصية مغربية وجزائرية تطلق نداء لفتح الحدود بين البلدين

سياسة

ترشيد النفقات يدفع الحكومة لإنشاء نظام إدارة موحد بين جميع موظفي الدولة

سياسة

وهبي يعرض على الأساتذة المتعاقدين الوساطة مع الحكومة ويدعو لإعادة النظر في التعاقد

تابعنا على