أزمة بين ترامب وأوباما في تويتر.. والموقع يعتذر

أزمة بين ترامب وأوباما في تويتر.. والموقع يعتذر

22 يناير 2017 - 20:00

وجد متابعو الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما على تويتر، أنفسهم متابعين للرئيس الجديد دونالد ترامب، بشكل تلقائي بعد أن انتهت مراسم تنصيب الأخير، لتنتشر موجة من الغضب والاستهجان على موقع التواصل الاجتماعي.

وكان أوباما هو المتحكم في حساب "POTUS@"، وهو الحساب الرسمي للرئيس الأميركي، وبتنصيب ترامب السبت رسميا، أصبح هو المتحكم الجديد في هذا الحساب.

وبعد رحيله عن البيت الأبيض، أصبح أوباما يتحكم في حسابين هما "POTUS44@" و" "BarackObama@"، مما دفع متابعي حسابه القديم للاستفسار عن السبب الذي لم يدفع تويتر لتحويلهم تلقائيا إلى هذين الحسابين، عوضا عن تحويلهم لمتابعة حساب ترامب الرئاسي.

من جانبه، اعتذر الرئيس التنفيذي لتويتر جاك دورسي عن "الخطأ غير المقصود"، قائلا في تغريدة: "لقد كانت غلطة.. لم يكن أمرا صائبا، نحن نعترف بالخطأ وتعتذر.. لا أعذار"، حسب ما ذكرت صحيفة "تلغراف".

 

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

امتحانات البكالوريا بالجزائر

الجزائر تتكبد خسائر بمليار دولار بسبب قطع الانترنيت خلال امتحانات البكالوريا

برلمانيون فرنسيون ينسحبون من جلسة عمومية احتجاجا على حجاب طالبة مغربية

“فيسبوك” يعلن سلسلة إجراءات ضد مجموعات تحرض على العنف

تابعنا على