هذا هو حجم ثروة أوباما بعد مغادرته البيت الأبيض

هذا هو حجم ثروة أوباما بعد مغادرته البيت الأبيض

21 يناير 2017 - 15:09

فؤاد الفاتحي - متدرب

بعد مراسم تنصيب الرئيس الجديد دولاند ترامب أمس الجمعة، التي جرت في ظل إجراءات أمنية مشددة، لم تحل دون حصول مواجهات عنيفة بين متظاهرين رافضين لحكم ترامب، والشرطة الأمريكية، يغادر الرئيس باراك أوباما البيت الأبيض، بعد انتهاء ولايته الرئاسية الثانية، ويعد الرئيس 44 للولايات المتحدة الأميركية، ولد في غشت عام 1961، في مدينة هاواي.

لم يتمكن أوباما من جمع ثروة كبيرة، خلال فترة حكمه، رغم أن الولايات المتحدة تضم نحو نصف ملياردرات العالم، وأكبر عدد من الأثرياء، وبحسب مجلة "فوربس" فإن 425 شخصاً في الولايات المتحدة يمتلكون أكثر من مليار دولار، أي يمتلكون أكثر من 800 ضعف ما يمتلكه الرئيس الأميركي.

وفي تقرير مالي صادر عن البيت الأبيض، كشف عن حجم ثروة أوباما، حيث جاء فيه أنه عند تسلمه الرئاسة عام 2008، تراوحت بين مليون و5.1 ملايين دولا، وبعد مغادرته للسلطة، قدرت ثروته بنحو 12 مليون دولار، فالرئيس الأميركي يتقاضى سنوياً نحو 400 ألف دولار.

وقدرت ثروة أوباما في العام بين 7 و 9 ملايين دولار، وقد جمع الجزء الأكبر منها من خلال شراء سندات خزينة، وأصول في صناديق البنك المشترك بين مصرفي جي بي موغان، وفان غارد.

ووفق التقرير السابق، يمتلك أوباما سندات خزانة أميركية، تتراوح قيمتها بين مليون وخمسة ملايين دولار، إضافة الى أذون خزانة بقيمة تتراوح بين 100 ألف دولار و250 ألف دولار، فضلاً عن سيولة نقدية تتراوح بين 250 ألف دولار و500 ألف دولار.

يذكر أن الرئيس أوباما قد حصل على مبالغ مهمة، من عائدات مؤلفاته الأدبية، والتي تقدر بنحو 3 ملايين دولار، حيث أصدر أكثر من مؤلف أدبي، نال من خلاله ثروة كبيرة، ويمتلك منزلاً في مدينة شيكاغو، يقدر ثمنه بنحو 1.5 مليون دولار.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

جهة بني ملال تسجل 4 وفيات و124 إصابة بكورونا

كورونا

كورونا يصيب 57 شخصا بجهة فاس خلال 24 ساعة الماضية

وزارة التربية الوطنية تؤجل امتحانات ولوج سلكي الماستر والإجازة المهنية

تابعنا على