"إسرائيل" تستعد للأسوأ عند نقل السفارة الأمريكية للقدس

21 يناير 2017 - 09:11

حذر الأمن "الإسرائيلي" من تدهور الأوضاع الأمنية في حال إعلان الرئيس الأمريكي المنصب، دونالد ترمب نقل سفارة بلاده في "إسرائيل" من تل أبيب إلى القدس المحتلة.

وقالت صحيفة “هآرتس″ الإسرائيلية على موقعها الإلكتروني الجمعة، إن الجيش والشرطة وجهاز الأمن العام (الشاباك) قدموا إلى رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، وكبار الوزراء “سيناريوهات عن تفاقم العنف في حال أعلن ترامب عن نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس″.

وبحسب صحيفة القدس اللندنية، فإن الصحيفة نقلت عن مسؤول إسرائيلي، لم تشر إلى اسمه، إن “نتنياهو أوعز إلى قادة الجيش بالتحضير لمثل هذه الاحتمال من اللحظة التي يتسلم فيها ترامب مهام منصبه رئيسا، مساء الجمعة”.

وبحسب “هآرتس″ فإن نتنياهو ترأس في وقت سابق من هذا الأسبوع، مشاورات أمنية خاصة بشأن التحضيرات لإعلان ترامب عن نقل السفارة، شارك فيها وزير الدفاع أفيغدور ليبرمان، ووزير الأمن الداخلي جلعاد أردان، ومسؤولون كبار من الجيش والشرطة وجهاز الأمن العام.

مسؤولان على علم بتفاصيل المداولات، نقلت عنهما الصحيفة دون ذكر هويتهما أن رئيس الوزراء والمسؤولين الإسرائيليين قالوا إنه “ليس لديهم معلومات مؤكدة عن متى وكيف سيعلن ترامب عن نقل السفارة”.

وفي السياق ذاته، لفت مسؤول إسرائيلي إلى أن “نتنياهو تحدث عبر الهاتف أكثر من مرة مع ترامب منذ انتخابه، ولكن حتى انعقاد الاجتماع (الأمني) لم يحصل على إجابة واضحة حول السفارة”.

وأشار إلى أن أجهزة “الشاباك” والاستخبارات العسكرية والشرطة قالت إنه ليس لديها تحذيرات واضحة عن هجمات او اضطرابات ستجري.

وذكرت الصحيفة أن أحد السيناريوهات المطروحة في حال نقل السفارة، هو استمرار حالة الهدوء النسبي واقتصار ردود الفعل على وسائل الإعلام وفي تصريحات المسؤولين.

إلا أنها استدركت قائلة إن “الجيش والشرطة يستعدون لسيناريوهات عنف محدود أو حتى حريق هائل في الضفة الغربية والقدس الشرقية”.

وتابعت “أحد المسؤولين قال إنه بما أن الأمر يتعلق بالقدس فإن الفلسطينيين يعتقدون أنه سيكون له صبغة دينية مما سيزيد من حساسية الأمر”.

ونوهت إلى أنه “في نهاية الاجتماع الأمني المذكور أوعز نتنياهو إلى الشرطة والجيش والشاباك باستكمال استعدادتهم الأمنية حتى موعد تنصيب ترامب”.

وكان شون سبايسر، المتحدث باسم ترامب، طلب من الصحفيين الخميس، ترقب إعلان بشأن نقل السفارة الأمريكية في إسرائيل إلى القدس.

وخلال حملته الانتخابية وعد ترامب بنقل سفارة بلاده من مدينة تل أبيب إلى القدس.

وعقب فوزه عولت إسرائيل الكثير على تصريحاته المؤيدة لها خلال حملته الانتخابية، وطالبته مرارًا بتنفيذ وعوده بنقل السفارة.

وتُعَدُّ القدس في صلب النزاع بين فلسطين وإسرائيل حيث يطالب الفلسطينيون بالقدس الشرقية المحتلة عاصمة لدولتهم المنشودة.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

نهضة بركان يهزم الجيش الملكي ويشدد الخناق على الوداد والرجاء

72 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا بجهة الشرق خلال الـ24 ساعة الأخيرة

زاكورة .. مختل عقلي يقتل شابا ويصيب 3 آخرين بجروح

تابعنا على